النائب د. جمعان الحربش

النائب الحربش: وجود الوافدين في أي وظيفة ممكن يشغلها كويتي خطأ تتحمله الحكومة ويجب أن تبادر لاصلاحه

قال النائب د. جمعان الحربش ان "من المؤكد ان الاولوية يجب ان تكون للكويتيين في الاجهزة الحكومية، هذا هو الواجب والمسؤولية التي تتحملها الحكومة، ووجود الوافدين في اي وظيفة ممكن ان يشغلها كويتي خطأ تتحمله الحكومة ويجب ان تبادر لاصلاحه، واوضح دليل على ذلك اعلانات وظائف لطلب اعضاء هيئة تدريس لجامعة الكويت او التطبيقي او طلبات متزايدة للتعاقد مع اعضاء السلطة القضائية في دول عربية بينما يتم قبول اعداد قليلة من الكويتيين ويرد الكثير منهم لاسباب غير علمية".

وأوضح الحربش في بيان صحافي انه "لا يجوز بأي حال من الاحوال تعيين الوافدين بغرض التنفيع كما يحدث للاسف في بعض المناصب الاستشارية في بعض الجهات الحكومية وهناك رواتب لا يحصل عليها المواطن في ذات التخصص ومتوفرة بسوق العمل الكويتي فالمواطن اولى في بلده من غيره".

وأضاف "ان صح خبر من يهدد الكويت باجراءات دولية فمن واجب الحكومة اتخاذ موقف سياسي وقانوني فهو لم يكن ليجرؤ على ذلك لو لم يجد دعما سياسيا من حكومته لكن من المهم ان ننتبه جميعا".

وتابع: نحن نؤكد على هذا الحق وألا يتحول هذا الامر الى خطاب انتقاص او هجوم على وجود الوافد في الكويت او التقليل من قيمة ما يقدمه الكثير منهم للكويت واهلها او تحميله فوق طاقته فنحن لا نعيش وحدنا في هذا البلد، ففي الكويت 3 ملايين وافد يعيشون معنا في ظروف معيشية مماثلة يسعون ويتأثرون بما نقول سلبا او ايجابا، وبعضهم ضحايا لاصحاب عقود وهمية او تجار اقامات وهو يطحن مواصلا الليل بالنهار ليدفع الاتاوة التي اثقلت كاهله وكسرت ظهره لتجار الاقامات.

وطالب بعمل "جاد وشفاف ومتدرج لاصلاح الخلل الفادح في التركيبة السكانية في الكويت واولوية التعيين هي للكويتي ثم غير محددي الجنسية ثم الخليجيين ثم الاخوة من الدول العربية بتنوع مدروس، فتضخم عدد بعض الجاليات خطر امني واجتماعي، ولكن لكل هؤلاء يجب ان تتوفر حياة كريمة مقابل عمل حقيقي لا هامشي ومنذ قدومه للكويت يجب ان يعرف ما له وما عليه".