النائبة صفاء الهاشم

النائبة الهاشم: محور واحد في استجواب رئيس الوزراء حول ملف الوافدين كفيل "بشلع حكومته"

قالت النائبة صفاء الهاشم: "عندما فتحت ملف الوافدين واختلال التركيبة السكانية، أول من اتهمني بالعنصرية البعض من الزملاء والبعض من أبناء وطني، واستمررت ولم أهدأ، كوني آمنت بقسمي العظيم (وأذود عن مصالحه وأمواله)، وقدمت الكثير من الاقتراحات برغبة للحد من هذا الاختلال، آخرها وقف إصدار إجازات القيادة للقادمين حديثاً".

وأضافت الهاشم في تصريح اليوم: "مستمرة بنثر الملح على الجرح حتى يبرأ وطني من فقدان الفرص لأبنائه وحقهم في الوظيفة، ومستمرّة حتى يبرأ وطني ويتم تقدير من مضى عليه سنوات في الوظيفة لنستفيد من خبراته بوظيفة مستشار بدل تعيينات عشوائية وقحة في وجه المواطن، وهو يرى صياد سمك يتحول مسماه الى مستشار قانوني، أو وافدة يتم تعيينها مسؤولة الربط الآلي لجهة حكومية براتب ٢٥٠٠ دينار، ونحن نزخر بكفاءات كويتية خريجة أفضل الجامعات قاعدة في بيتها تنتظر الوظيفة".

وقالت: حكومة لا تخجل ولا تستحي، مستمرة بإيذاء قوت المواطن ورسم مستقبل صحي له، مختتمة بالقول: "محور واحد يا سمو الرئيس في استجوابك القادم مكون من هالبند بس، كفيل إنه يشلع حكومتك من كراسيها".