كتلة الشعبي: نتائج القبول في الجامعة وخطة البعثات مرفوضة

اكد الناطق الرسمي لكتلة العمل الشعبي النائب مسلم البراك انه لم يعد امام ممثلي الامة بعد الاعلان عن النتائج المؤسفة والمرفوضة للقبول في جامعة الكويت وخطة البعثات الدراسية لخرجي الثانونية العامة بكافة فروعها للعام الدراسي الحالي سوى الدعوة لعقد دور انعقاد غير عادي لوضع التصورات اللازمة لانقاذ مستقبل طلابنا وطالباتنا من الضياع المحتوم اذ ما أوكل الامر لهذه الحكومة منفردة.

وقال البراك في تصريح صحفي  " امر مؤسف ما تعرض له الطلبة والطالبات سواءً ممن رفضت طلبات قبولة في الجامعة بالرغم من حصولهم على المعدل المطلوب او اللذين رفضت طلبات قبولهم في خطة البعثات وكذلك الطالبات اللواتي رفضت طلبات التحاقهن بكلية الطب البشري او طب الاسنان بالرغم من حصولهن على اككثر من المعدل المطلوب " مشيراً الى ان هذا الامر لهو ابلغ دليل على غياب التخطيط والتنسيق الذي سيؤل الى ضياع المستقبل بالنسبة لهؤلاء الطلبة والطالبات في دولة ثرية ليس لديها سوى جامعة واحدة منذ عام 1966 ومع ذلك تتغنى حكومتها بانها تمتلك خططاً تنموية.

واستغرب البراك تلك التصريحات المتضاربة بين وزير التربية والتعليم العالي احمد المليفي ومدير جامعة الكويت مما يزيد من حظوظ ضياع مستقبل هؤلاء الطلبة الذين لا ذنب لهم الا انهم تفوقوا على مدى عدة اعوام في مراحلهم الدراسية الى ان بلغوا مرحلة التخرج والحصاد ليصدموا بالواقع  المرير الذي تعيشه الحكومة والمؤسسات التعليمية في البلاد بعدم القدرة على استيعابهم في جامعة الكويت او خطة البعثات رغم حصولهم على المعدلات المعلن عنها مسبقاً وقبل اعلان نتائج تخرجهم من الثانوية.

وشدد البراك على انه امام هذا الوضع المرير لم يعد امام اعضاء مجلس الامة سوى الدعوة الى عقد دور انعقاد غير عادي لوضع التصورات اللازمة لانقاذ ابنائنا الطلبة من ضياع مستقبلهم.

×