النائب راكان النصف

النائب النصف: مطالبة بعض النواب بتطبيق قانون الجنسية يجب أن تكون بكل مواده وليس بانتقائية ضد الخصوم

شدد النائب راكان النصف على ضرورة النأي بالهوية الوطنية من الصراع السياسي، لافتا الى أن الدعوات الى سحب جنسية المدانين بخلية العبدلي تعيدنا الى المربع الأول باستخدام الجنسية سلاحا لدى الحكومة، وتعطيها الضوء الأخضر لاستخدامه ضد خصومها.

وقال النصف في تصريح صحفي حول الدعوات التي أطلقها بعض النواب في هذا الصدد، أن أي مطالبة بسحب جناسي المدانين بحسب قانون الجنسية فإنه يجب أن يكون وفق مسطرة واحدة تطبق على الجميع في مثل تلك القضايا، سواء المدانين في ”خلية العبدلي“ أو غيرها من الخلايا الأخرى مثل داعش والقاعدة التي صدرت ضدهم أحكام نهائية بتهم المساس بالأمن الوطني للدولة وفق الجرائم المنصوص عليها في المادة 14 من قانون الجنسية.

وبين أن تطبيق قانون الجنسية وفق مطالبات بعض النواب يجب أن يكون بكل مواده وليس بانتقائية منه ضد الخصوم، مشيرا الى أنه سبق وأن رفض الإنتقائية في سحب الجناسي نتيجة التجييش السياسي في جلسة 5 نوفمبر 2014، وكذلك في جلسة 11 أبريل 2017، مستذكرا في الوقت ذاته اعتذار النائب د. جمعان الحربش بكل شجاعة عن المطالبات السابقة بسحب جنسية المدعو ياسر الحبيب واعترافه بهذا الخطأ.