النائب خليل عبدالله

النائب خليل عبدالله: أعد والرويعي استجوابا للوزير الفارس .. والرويعي يرد: الوزير غير مسؤول عن الفترة السابقة!

أعلن النائب د. خليل عبدالله عزمه استجواب وزير التربية وزير التعليم العالي د. محمد الفارس، بمشاركة النائب د. عودة الرويعي، بشأن التجاوزات في البعثات والترقيات بجامعة الكويت والهيئة العامة للتعليم التطبيقي والتدريب.

وقال عبدالله، في تصريح صحافي اليوم، إنه ذهب لمساءلة الوزير الفارس نظرا للتسويف والتضليل المتعمد، ونقص المعلومات التي تصل إلى نواب الامة، مضيفا: "لقد ناقشت الوزير وقلت له كفانا وعودا، فالوزير السابق قدم لنا الوعود نفسها، ووعدنا بعمل الإصلاحات اللازمة في الإدارات التابعة لوزارة التعليم العالي".

وشدد على انه يعكف حاليا على إعداد صحيفة الاستجواب، وسيتم تقديمه فور الانتهاء من صياغته، مستغربا توجيه الاتهام له وللنائب الرويعي بمحاباة الإدارات التابعة للوزير الفارس.

واشار إلى ان الهدف من تقديم الاستجواب هو أن يتحمل وزير التربية وزير التعليم العالي مسؤوليته السياسية، متمنيا ان يعتلي وزير التربية منصة الاستجواب، كي يطلع الشعب الكويتي على حجم التجاوزات في وزارة التعليم العالي.

بدوره، قال النائب د. عودة الرويعي إن وزير التربية وزير التعليم العالي د. محمد الفارس قدم تطمينات حول معالجة الملفات الساخنة، مؤكدا أن الوزير سيمنح فترة كافية قبل تحريك المساءلة ضده.

وأوضح الرويعي، في تصريح صحافي اليوم، أن تقرير اللجنة التعليمية بشأن تجاوزات التعيينات والبعثات جاهز، "ونحن ندرك أن الوزير الحالي غير مسؤول عن الفترة السابقة، لكنه أمام استحقاقات ضرورية".

وأضاف أن التقارير موجودة أمامه الآن، "وسنعطيه الوقت الكافي للإصلاح، وكذلك بالنسبة للأسئلة البرلمانية التي وجهت إليه ولم يرد عليها".

وأشار إلى أن المساءلة قائمة "لكننا لسنا متعجلين في تقديمها، تأكيدا لمبدأ التعاون"، مبينا انه في المجلس السابق قدم التقرير قبل الإجازة البرلمانية وقبل حل المجلس "وهذا السيناريو لن يتكرر".