النائبان الدقباسي ويوسف الفضالة خلال الاجتماع

الخارجية البرلمانية: الكويت تقلت اعتذارات رسمية من الأردن على خلفية حادث الإعتداء على الطالب الكويتي

ناقشت لجنة الشؤون الخارجية البرلمانية في اجتماعها اليوم، تكليف المجلس التحقيق في ملابسات الاعتداء على طالب كويتي في الأردن، واطلعت على الإجراءات الحكومية بهذا الشأن بحضور قيادات وزارة الخارجية ومسؤولي الإدارة العامة للإطفاء باعتبارها الجهة الباعثة للطالب المعتدى عليه.

وصرح رئيس اللجنة النائب علي الدقباسي بأن اللجنة تابعت القضية على أعلى المستويات، وسوف تعد تقريرا عن نتائج التحقيق تمهيدا لرفعه إلى المجلس.

وأشار الدقباسي إلى إفادة الجهات الحكومية بأنها تلقت اعتذارات رسمية، وصدرت عقوبات بحق رجال الأمن الأردنيين المعتدين، مشيرا إلى أن هناك قضية تنظر أمام القضاء الأردني وسيتم متابعتها.

وبين أن اللجنة تحققت من جميع المعلومات الواردة من النائب خليل الصالح الذي أثار القضية، مؤكداً أنه لن يقبل بمساس أي كويتي في الخارج سواء من الطلبة أو المصطافين أو السياح الكويتيين.

وأكد أن الكويت تقف خلف أبنائها في الخارج، مع حرصها على تعزيز العلاقات بجميع دول العالم وألا يعكر صفوها مثل هذا التعدي النفسي والجسدي على مواطن بريء.

وقال "نحن نرفض هذا السلوك في بلدنا لأي شخص"، مستدركاً "لكن للأسف الشديد تعرض المواطن الكويتي في الخارج للتعدي والابتزاز، وهذا الأمر لا يمكن القبول به وسيتم متابعته".