النائب راكان النصف

النائب النصف: ضرورة فتح تحقيق داخلي بشأن اتهامات مسؤولين كويتيين بقضايا فساد مرتبطة ب”الفيفا” و”الأولمبي الآسيوي”

شدد النائب راكان النصف على ضرورة فتح الكويت تحقيق داخلي بشأن ما ورد في صحيفة الإدعاء الأمريكي بتورط مسؤولين كويتيين في قضايا فساد ورشوة مرتبطة بالـ”فيفا” والمجلس الأولمبي الآسيوي.

وقال النصف في تصريح صحفي أن التحقيق الحكومي يجب أن يبحث في مدى ارتباط تلك الفضائح والرشاوى في إيقاف النشاط الرياضي دوليا، لافتا الى أن ما جاء في اعترافات العضو السابق بلجنة التدقيق والامتثال بالفيفا  ورئيس اتحاد غوام حول تلقيه مبالغ مالية من مسؤولين كويتيين للتأثير في القرارات الصادرة من الإتحاد الآسيوي لكرة القدم تعتبر معلومات ذات أهمية بالغة لا سيما وأن إيقاف النشاط الكويتي لا علاقة له بالقوانين المحلية، مؤكدا صحة ما ذكره مرارا وتكرارا أن مشكلة الإيقاف مفتعلة والعلة باطنية.

وشدد النصف أن الكويت تستضيف المبنى الرئيسي للمجلس الأولمبي الآسيوي وهو المقر الذي أصبح اليوم محل شبهات فساد وتقديم رشاوى وتلاعب في القرارات الرياضية في آسيا وأثرها على القرارات الرياضية الدولية.

وأشار النصف الى أن هيئة مكافحة الفساد معنية اليوم في متابعة القضية بعد أن وضع الإدعاء الأمريكي الإتحاد الكويتي لكرة القدم في موضع شبهات وتم ذكر مسؤوليه في أكثر من حادثة رشوة، داعيا في الوقت ذاته لجنة الشباب والرياضة البرلمانية أخذ موافقة مجلس الأمة لمتابعة الملف.