×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

النائب البراك: شركات الانترنت تريد التضييق على الحريات

أكد النائب مسلم البراك أن الممارسات الاحتكارية التي تمارسها شركات الانترنت هدفها التضييق على الحريات، والمسؤول عنها وزير المواصلات وزير الاعلام، مشيرا الى ان اصحاب شركات الانترنت يريدون تحقيق هدف الحكومة بالتضييق على الحريات.

وقال البراك، في تصريحات للصحافيين: "نقول لوزير المواصلات ان اصحاب الشركات لن يفيدوك، فيجب ان تسارع الى وقفهم عند حدهم ومحاسبتهم على استغلال المشتركين"، لافتا الى ان اصحاب الشركات يزيدون ارصدتهم المالية على حساب المواطنين.

وعن تلويح النائب د. علي العمير باستجواب وزير الخارجية على خلفية الاتفاقية النووية الموقعة مع روسيا، قال البراك: "سنترك هذا الامر للدكتور علي العمير، ونريد ان نعرف قبل ان نبدي رأينا الى اين سيذهب العمير".

وانتقل البراك إلى الحديث عن الميزانية المجنونة التي اقرها مجلس الامة، قائلا: "اذا كانت الميزانية مجنونة فهل عاد اليها عقلها بعد حذف 270 مليون دينار... بالطبع لا، فالميزانية مازالت مجنونة بسبب نهج الحكومة".

واشار الى ان الحكومة بخيلة على المواطنين، فقد حرمتهم من زيادات العسكريين المتقاعدين وكادر المعلمين وغيرها من الزيادات التي يبلغ حجمها 650 مليون دينار، بينما يبلغ حجم الاعتمادات التكميلية، التي طلبت الحكومة زيادتها على الميزانية، مليارا و750 مليون دينار للصرف على متحف سيارات رئيس الوزراء وشراء طائرات الشحن وغيرهما.
واضاف: "إن الحكومة تهدر اموال الدولة على اشياء غريبة وغير ضرورية، بينما يمكن انفاق هذه الملايين من الدنانير على بناء المستشفيات والمدارس، فهناك مناطق محرومة من هذه الخدمات".

وتساءل البراك: "الى متى تستمر هذه الاوضاع المتدهورة؟"، مجيبا: "الحل في رحيل الحكومة، ورئيس الوزراء، وان تكون هناك حكومة جديدة برئيس ونهج جديدين".

وعن الانباء التي ترددت عن استقالة احد الوزراء من منصبه، اكد البراك ان "هناك وظيفتين للوزير، هما عمله داخل وزارته، ينفذ السياسة العامة لمجلس الوزراء، ووزير يصنع القرار السياسي والاقتصادي في البلد، من خلال وجوده كعضو في مجلس الوزراء"، موضحا ان "الوظيفة الثانية للوزير المتعلقة بصنع القرار اصبحت صفة مفقودة، وليس لها اثر للاسف الشديد في ظل حكومات رئيس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد السبع".

×