ئيس مجلس الأمة بالإنابة عيسى الكندري

نائب رئيس مجلس الأمة الكندري: اللجوء لسلاح الاستجواب في جميع المناسبات ربما يضعف هذه الأداة

دعا رئيس مجلس الأمة بالإنابة عيسى الكندري النواب الى الاستخدام الرشيد للادوات الدستورية المتاحة مشيرا إلى ان دور النائب لايختزل فقط باستخدام السقف الأعلى من المساءلة وهو الاستجواب.

وقال الكندري في تصريح صحفي أن اللجوء لسلاح الاستجواب في جميع المناسبات ربما يضعف هذه الاداة ولا يحل القضايا التي يطالبنا بها المواطنون وربما يزيد من توتير العلاقه بين السلطتين بما ينعكس سلبا على المصلحة العامة.

وأضاف أن نظامنا البرلماني ودستورنا أتاح للسلطتين التشريعية والتنفيذية استخدام اداوتهم الدستورية غير اننا لانتمنى ان تصل العلاقة الى مرحلة الردع المتبادل حيث سئم المواطن من حالة التصعيد مشيرا الى ان الدستور جعل الاصل هو التعاون بين السلطتين دون تهاون وليس التنافر والتصعيد.

وقال الكندري أن برلمانات العالم كلها لديها مطابخ يمكن أن تصل فيها الى منتصف الطريق في الحلول وهذه هي جوهر فكرة السياسة والعمل السياسي.

ولفت إلى أن هناك أطرافا فاعلة وكتلا برلمانية في هذا المجلس بدأت بانتهاج سياسة الالتقاء بمنتصف الطريق والحوار معربا عن أمله في استمرار ذلك وأن يتفاعل معها النواب للوصول الى نتائج تخدم البلد والمواطن ومصالحه.

وعبر رئيس المجلس بالإنابة الكندري عن امله في ان يأخذ الدور التشريعي مساحته حيث هناك ملفات كثيرة عالقة ينتظرها المواطن