الشيخ صباح الخالد

وزير الخارجية: السلطات الاردنية اوقفت المعتدين على الإطفائي الكويتي ولن نقف عند هذا الحد

أكد الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي حرص الوزارة على رعاية مصالح أبناء الكويت الدارسين في الخارج وحفظ حقوقهم.

جاء ذلك في مداخلة للشيخ صباح الخالد خلال مناقشة مجلس الأمة في جلسته العادية اليوم الثلاثاء رسالة واردة من النائب خليل الصالح يطلب فيها تكليف لجنة الشؤون الخارجية متابعة الإجراءات الحكومية المتخذة بشأن حادثة الاعتداء على الإطفائي الكويتي الذي يدرس في الأردن وتقديم تقريرها بذلك خلال شهرين والتي وافق عليها المجلس بعد مناقشتها.

وقال الشيخ صباح الخالد إن سفير دولة الكويت لدى المملكة الأردنية الهاشمية حمد الدعيج قام بمتابعة موضوع الحادث المؤسف الذي تعرض له أحد الطلبة الكويتيين فور وقوعه هناك.

وأضاف أن هذا الحادث المؤسف وقع منتصف شهر مارس الجاري لافتا إلى أن السفير الدعيج قابل هناك وزير الداخلية ومدير الأمن العام ومدير الكلية التي يدرس فيها الطالب الكويتي.

وأوضح الشيخ صباح الخالد أن من قاموا بالاعتداء على الطالب الكويتي تم إيقافهم واحتجازهم مشيرا الى أن المدعي العام الأردني ينظر في هذه القضية لاستكمالها.

وقال إن وزير الداخلية الأردني طلب مقابلة الطالب المعتدى عليه لشرح كل ملابسات الحادث كما قدم المسؤولون الأردنيون الاعتذار عن هذا الحادث المؤسف مفيدا بأن مدير الأمن العام الأردني اتصل شخصيا بحضور سفير الكويت بالطالب للاعتذار منه.

وأعرب باسم دولة الكويت عن الشكر والتقدير للملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة على رعايتها لأكثر من 5500 طالب كويتي مضيفا" لن نقف عند هذا الحد وسنتابع هذه القضية وفقا للقوانين في المملكة الاردنية الهاشمية".