النائب الطبطبائي: طلبت من سكرتيري الاعتذار من العامل والتأسف منه

أكد النائب د. وليد الطبطبائي أنه استاء بشدة عندما أُبلغ أمس من مكتبه في مجلس الأمة أن أحد سكرتاريته قام بالتعدي على احد عمال المجلس، مشيراً الى انه اتصل فورا بسكرتيره وطلب منه ان يذهب فورا ويعتذر من العامل ويتأسف منه ويطيب خاطره.

وقال الطبطبائي في تصريح للصحافيين اليوم ان "سكرتيري الذي اخطأ قام بالفعل بتقديم الاعتذار إلى العامل والتأسف منه"، مضيفا: "ما حدث من تعدٍ على العامل لا اقبله مطلقا، فهذه الواقعة او الهفوة من احد سكرتاريتي اول مرة تحدث منذ 16 عاما، اي منذ حصولي على عضوية مجلس الامة".

وذكر: "الحمد لله طوال هذه السنوات لم تحدث من سكرتاريتي اي مشكلة، لكن اي انسان معرض للخطأ، وهذه هفوة"، مؤكدا انه اتخذ اجراء اداريا بحق سكرتيره الذي تعدى على العامل، فقرر منعه من دخول مكتبه بمجلس الامة نهائياً، وسيكون عمله خارج المجلس فقط، كنوع من العقاب الاداري لسوء تصرفه تجاه العامل.

واوضح الطبطبائي ان العامل لم يتقدم بشكوى لان المشكلة تم حلها وديا، مستدركا بقوله: "لكن العامل يجب ان يكون راضيا، لاننا لا نقبل اهانة اي انسان، حتى لو كان فراشا بالمجلس، وأنا تأسفت من الذي حدث له، وجعلت السكرتير الذي تعدى عليه يتأسف منه، واتخذت بحقه اجراء عقابيا".