راكان النصف

النائب النصف: لا يمكن السماح بشرعنة وجود المزورين ومن حق المسحوبة جناسيهم اللجوء للقضاء

أكد النائب راكان النصف رفضه المطلق لشرعنة أوضاع المزدوجين والمزورين، مشيرا الى تأييده تعديل قانون الجنسية في ما يتعلق بمنح المتضررين من قرارات سحب الجناسي اللجوء الى القضاء.

وقال النصف في تصريح صحافي بمجلس الأمة اليوم "نحن اليوم أمام أخطر القضايا المطروحة على الساحة السياسية وهو قانون الجنسية وكيفية التعاطي مع هذا القانون وسحب الجنسية"، مؤكدا أنه "مع تعديل القانون من أجل توفير الأرضية القانونية والتشريعية، لكي يحتكم أي شخص مظلوم الى القضاء، لكن لا يمكن أن أشرعن وجود المزورين بأي شكل كان".

وأضاف النصف "اذا كان البعض يعتقد أن تعديل قانون الجنسية سيشرعن وجود المزورين، فلا يمكن أن أسمح بذلك ولو كنت وحيدا في قاعة عبدالله السالم،"، لافتا الى أن "فرقا سياسية وطائفية كانت تصفق لسحب جنسية عبدالله بوغيث وفرق سياسية وطائفية أخرى تصفق أيضا لسحب جنسية ياسر الحبيب وفريق ثالث يصفق لسحب جناسي البرغش والجبر والعجمي والعوضي، مشددا على أن القضية بالنسبة لنا مبدئية ولا يمكن الحديث عن سحب لالجنسية الا اذا كان مزورا أو اذا كان مزدوجا، أما سحب الجنسية لاسباب سياسية فهذا أمر مرفوض بالنسبة لنا.

وفي ختام تصريحه، قال النصف "حتى اكون  واضحا فانه قبل جلسة اليوم، التي من المحتمل مناقشة تعديلات قانون الجنسية خلالها، لن اشرعن شيء مخالف للقانون في الكويت، ولن نفرض أمر واقع، فقط من حق المسحوبة جناسيهم التقاضي أمام المحكمة للنظر في تظلماتهم، وعلى وزارة الداخلية اثبات تزويرهم أمام القضاء".