الملا مستقبلا الغانم

الرئيس الغانم: الكويت والبحرين تغلبا على الأطماع الخارجية وهما عينان في رأس كل خليجي

عقد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم والوفد البرلماني المرافق له هنا اليوم مباحثات رسمية مع نظيره رئيس مجلس النواب البحريني أحمد بن إبراهيم الملا.

وأكد الغانم في تصريح للصحفيين عقب المباحثات التي اجريت بمبنى مجلس النواب متانة العلاقات التاريخية التي تربط البلدين الشقيقين والتي تعد نموذجا للعلاقات الثنائية بين أي بلدين شقيقين، مشيرا إلى أن هذه الزيارة التي يقوم بها اليوم تأتي تجسيدا لعمق العلاقة الأخوية بين البلدين والعلاقات الخاصة التي تربط دول مجلس التعاون الخليجي .

وقال الغانم “ إن الكويت والبحرين قد يكونان صغيران جغرافيا ولكنهما كبيران بشعبيهما، حيث استطاع البلدان عبر التاريخ التغلب على ضيق الجغرافيا برحابة الانفتاح كما ان كلا البلدين تغلبا على الأطماع الخارجية” مشيرا إلى أن “ الكويت والبحرين هما عينان في رأس كل خليجي”.

   واستذكر الغانم الدور البطولي والأخوي لمملكة البحرين أبان الغزو العراقي الغاشم على دولة الكويت، مشيرا إلى أن “البحرينيين فتحتوا قلوبهم قبل أبوابهم لأشقائهم الكويتيين وهذا الموقف لا يمكن أن يسقط بالتقادم أو يمحى من ذاكرة أي كويتي”.

   وردا على سؤال بشأن الملفات التي تم طرحها على طاولة المباحثات بين الغانم أن المباحثات شملت العديد من الملفات المهمة وستستكمل تلك الملفات عبر اللقاءات المرتقبة مع القيادة السياسية في البحرين، مشددا على الدور التي تلعبه الدبلوماسية البرلمانية التي تعد مكملة لأي عمل سياسي تقوم به الحكومات، وضرورة التنسيق المستمر والمتواصل بين كافة البرلمانات الخليجية لإنجاحها، لاسيما “إن التحديات التي نواجهها جميعا اليوم لا نستطيع أن نواجهها منفردين وهذا يتطلب أن نكون كدول خليجية وعربية وإسلامية كالبنيان المرصوص لمواجهة هذه التحديات والأخطار لنستطيع التغلب عليها”.

   من جانبه قال رئيس مجلس النواب البحريني احمد الملا في تصريح للصحافيين ان الاجتماع اكد على تعزيز التعاون المشترك بين المجلسين سواء على مستوى النواب او على مستوى الامانتين اضافة الى تعزيز العمل والتنسيق المشترك.

   واضاف ان الاجتماع شدد على اهمية استقرار وامن البلدين والتأكيد على وحدة الصف لمواجهة الارهاب ورفض التدخلات الخارجية في الشؤون الداخلية للبلدين.

   واكد الملا ان الكويت لها باع طويل في حفظ الامن والسلم الدويين وهذا ليس غريبا على سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد.

وحضر المباحثات النواب فيصل الكندري وثامر السويط الظفيري والدكتور حمود الخضير وأسامة الشاهين وماجد المطيري وناصر الدوسري وعبدالوهاب البابطين والحميدي السبيعي وعميد السلك الدبلوماسي السفير الكويتي لدى مملكة البحرين الشيخ عزام الصباح وأمين عام مجلس الأمة علام الكندري اضافة الى عدد كبير من اعضاء البرلمان البحريني .