محمد هايف

لجنة الظواهر: لا يوجد في مدارس البنين الا 12 كويتي فقط من أصل 1000 أخصائي اجتماعي

ناقشت لجنة الظواهر السلبية البرلمانية ظاهرة عبدة الشيطان وبعض الظواهر في المدارس بحضور من  الخدمة الاجتماعية والنفسية وإدارة الأنشطة ممثلين عن وزارة التربية.

وقال رئيس لجنة الظواهر السلبية  محمد هايف ان اللجنة لاحظت  ان دور الأخصائي الاجتماعي في وزارة التربية مهمش ولا يوجد في مدارس البنين الا 12 كويتي فقط من أصل 1000 أخصائي اجتماعي وإدارة الأنشطة أثنت على تميز الكويتيين بهذا المجال لفهمهم عادات وتقاليد المجتمع الكويتي.

وكشف هايف عن وجود عزوف من الكويتيين عن هذه الوظيفة بسبب قله الكوادر وضعف الدعم ونطالب بدعم الأخصائي الإجتماعي والاخطر من ذلك وقف هذا التخصص في الجامعة ونطالب وزير التربية بإعادة السماح بدراسة هذا التخصص في الجامعة والتطبيقي ليسد النقص والحاجة ملحه بهذا التخصص.

وطالب وزارة التربية وديوان الخدمة دعم هذا القطاع المهم والأخصائي له دور فاعل ومهم في معالجة الظواهر السلبية والنفسية والمشاكل الطلابية لذلك يجب ان يقوم بهذا التخصص من لديه خبره بالعادات والتقاليد للكويتيين.

وبين ان وزارة التربية لديها اقتراح ان يعدل مسمى الأخصائي الاجتماعي الى معلم سلوكي حتى يقوم بهذه المهمة الجادة الحيوية.