راكان النصف

النائب النصف: حادث حريق مركز جابر يجعلنا نتساءل كيف نتعامل مع الديوان الأميري كونه الجهة المسؤولة

أشاد النائب راكان النصف بجهود رجال الداخلية والإطفاء على سرعة السيطرة على حريق مركز جابر الأحمد الثقافي، مشيرا الى أن تلك الجهود الجبارة ساهمت في احتواء الحريق قبل انتقاله الى المبانى المجاورة.

وقال النصف في تصريح صحفي أن حادث حريق مركز جابر الأحمد الثقافي يطرح تساؤلات عن كيفية التعامل مع الديوان الأميري كونه الجهة المسؤولة عنه؟ وكيف سيتم التعامل مع بقية المشاريع التي يقوم الديوان بتنفيذها وتشغيلها وإدارتها إذا حدثت مثل تلك الأخطاء أو التجاوزات.

وأضاف النصف أن دخول الديوان الأميري على خط تنفيذ المشاريع الكبرى في الكويت بسبب الفشل الحكومي يجب ألا يقابله فرض حصانة على تلك المشاريع من الرقابة البرلمانية، مبينا أن الديوان الأميري لا يتبع وزارة محددة حتى يمكن محاسبة الوزير المختص، وهو ما يجعل كافة أعماله خارج نطاق الرقابة البرلمانية.

وشدد النصف على أن حادثة حريق مركز جابر الأحمد الثقافي جرس انذار لما قد يحصل مستقبلا لا قدر الله في بقية المشاريع الأخرى التي تقع تحت يد الديوان الأميري، مشددا على أن استمرار هذا الوضع سيضع الديوان الأميري في مواجهة سياسية هو في غنى عنها ويجب أن ينأى عنها نظرا لمكانة الديوان.