النائب عبدالله الرومي

النائب الرومي: الوزير الحمود لا يساءل عن ايقاف الرياضة ومخالفات الإعلام لا ترقى الى طرح الثقة

أعلن النائب عبدالله الرومي رفضه لطرح الثقة في وزير الإعلام ووزير الدولة لشئون الشباب الشيخ سلمان الحمود.

وقال الرومي في تصريح صحفي اليوم أن رأيه في الاستجواب يتكون من شقين، الأول هو ايقاف النشاط الرياضي والثاني مخالفات الإعلام.

وأوضح أن الوزير لا يسأل عن موضوع ايقاف النشاط الرياضي وهذا رأيه في جلسة ١٢/٢١ عند مناقشة الوضع الرياضي، مضيفا "لأننا كلنا نعلم من الفاعل والمحرك لايقاف النشاط الرياضي وهم افراد من الشعب الكويتي تحركوا مع الاسف الشديد ضد وطنهم واضروا شباب الكويت والادلة على ذلك كثيرة، الكتب التي خرجت من الكويت تطالب الجهات الخارجية المهيمنة على الرياضة ان هناك تدخل من قبل الحكومة في الرياضة".

وأضاف "كانت مطالبتهم بالاول التدخل الحكومي بالرياضة عن طريق القوانين ثم جاءت المطالبة بإعادت الاتحادات الرياضية ثم بعد ذلك اسقاط القضايا. واذا افترضنا على سبيل الجدل ان القوانين وحل الاتحادات تدخل فما شأن الجهات الخارجية بإسقاط القضايا وهو حق طبيعي تكفلة دساتير العالم كلها فمتى كان التوجه الي القضاء تدخل بالرياضة وهذا ما يؤكد تعنت الجهات الخارجيه الرياضية وعدم صحة ما تدعيه من تدخل".

وأشار الى أن الرياضة بالكويت تصرف عليها الدولة ولابد من مراقبة هذه الاموال اذا كانت تصرف في مكانها الحقيقي ام لا، مضيفا "من تحرك ضد الكويت هدفه واحد (انا املك التأثير في هذه المنظمات خلوني على كيفي وإلا اوقفكم)، ومن وجهة نظري ان هناك استقصاد للكويت والهدف منه الاضرار بسمعتها وشبابها".

وشدد على ان المسؤولية تقتضي "منا ان نقف مع الكويت في الظلم والجور والتي تتعرض له يتمثل ذلك في ايقاف النشاط الرياضي والاضرار بالرياضيين".

اما الشق الثاني، فقال الرومي "لا يرقى الي طرح الثقة وممكن التحقق فيها لذلك انا ضد طرح الثقة بالوزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب".

 

×