راكان النصف

النائب النصف: نستنكر ما حدث في الجلسة من تردي في الخطاب النيابي والتعرض لحياة الناس الخاصة

عبر النائب راكان النصف عن استنكاره لما حدث في جلسة اليوم من تردي في الخطاب النيابي، وتحول ما كان يفترض أن يكون نقاش جدي ومسؤول الى سجال عقيم لا يغني ولا يسمن من جوع تبادلت فيه الأطراف كل أنواع الشتائم.

وقال النصف في بيان صحفي اليوم أن قاعة عبدالله السالم التي يفترض أن تكون لحماية الشعب تحولت الى قاعة يساء فيها الى الشعب عبر التدخل في خصوصايتهم والمساس بكراماتهم من باب الانتقام السياسي.

وأشار النصف “لطالما كنا نحذر النواب من التطرق الى الحياة الخاصة لأي مواطن في خطاباتهم أو أعمالهم البرلمانية، إلا أن لا آذانا صاغية حين تكون الحياة الخاصة سلاح يستخدم لضرب الخصوم”، مضيفا “أن هذه الحادثة يجب أن تكون درسا للجميع من نواب وسياسيين لخطورة المساس بكرامات المواطنين وحياتهم الخاصة، فما قد يكون سلاحا بيدهم  اليوم قد يستخدم ضدهم في المستقبل”.

وجدد النصف رفضه التام لإقحام الحياة الخاصة للأفراد في الشأن السياسي، معتبرا ذاك انتهاكا لحقوق الإنسان، داعيا الجميع الى الإعتبار من جلسة اليوم في خطاباتهم السياسية وأعمالهم التشريعية.

×