النائبان السبيعي والبابطين

النائبان السبيعي والبابطين: إدارة الرئيس الغانم لجلسة الإستجواب موفقة

دعا النائب الحميدي السبيعي سمو رئيس مجلس الوزراء ان يرفع الحرج عن وزير الاعلام وزير الشباب والرياضة سلمان الحمود بعدم حضور الجلسة المخصصة للتصويت على طلب طرح الثقة به ورحيله ،مشيداً بالوقت ذاته بلإدارة الرائعة للرئيس مرزوق الغانم لجلسة الاستجواب والتي استطاع خلالها ان يضبطها في كثير من اوقاتها .

وقال السبيعي في تصريح صحفي يوم اليوم "ان جلسة يوم امس كانت راقية استطعنا كشف جميع الحقائق ومحاورنا وضعف الوزير وردوده بعد ان ضلل الشارع على مدى خمس سنوات من خلال إعلامه المدفوع ومن أموال الشعب واليوم عجز بعد المواجهة ان يقنع الناس ".

واضاف السبيعي ان الوزير لم يستطيع أن يصمد ساعة ونحى  الاستجواب الى منحى شخصاني وهذا ما دفع بالعديد من النواب الى الانضمام الى تأييد الاستجواب نتيجة ضعف الردود والاسلوب الرخيص المفلس من قبله .

ونوه السبيعي الى انه بعد الاستجواب ابلغ الاعلاميين ان نتيجة الاستجواب ستكون مفاجأة وقد بلغ التأييد لها ٣٠ صوتا ،لافتا الى انه لم يسبق للمجالس الماضية ان يحظى استجواب فيها بهذا القبول .

وتابع السبيعي "ننصح سمو رئيس مجلس الوزراء ان لا يحضر الوزير جلسة التصويت على طلب طرح الثقة وعليه تقديم استقالته وليرحل فالرسالة وصلت ".

واضاف السبيعي "وفي هذه المناسبة يجب ان نشيد بالإدارة الرائعة لرئيس المجلس الاخ مرزوق الغانم حيث استطاع ان يضبط الجلسة في كثير من اوقاتها ".

وبسؤاله عن تفسيره لتوقيع احد المستجوبين على طلب طرح الثقة منا اعطى انطباع عن ضعف الاستجواب ،قال السبيعي ذكرت امس الاول عندما سألت هذا السؤال ان هذا تكتيك وان الاعداد ستكون مفاجأة وان هناك ورقة ثانية ولم نرغب في تقديم ورقتين حتى لاتعتبر استفزاز لذلك قدمنا ورقة واحد وكان لدينا ١٢ في البداية وهناك ٧ وعدونا بالجلسة بتخاذ قرار بالتأييد و٣ اسماء مؤيده وبالتالي كان الاجمالي ٢٢ مؤيد بعد الانتهاء من الجلسة مباشرة .

واكد السبيعي ان من اسباب ضعف موقف الوزير مستشاريه الذين ورطوه بالردود والتحضير السيئ للجلسة .

من جهة اخرى أشاد النائب عبدالوهاب البابطين بإدارة رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم لجلسة استجواب وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود.

وقال البابطين في تصريح صحافي ان ادارة الغانم لجلسة الاستجواب كانت موفقة، وهذا الشيء مقدر له، ويشكر عليه.