جانب من اجتماع اللجنة

حقوق الإنسان البرلمانية: طلب للمجلس للتحقيق فيما أثير في تجاوزات السجن المركزي

أعلن رئيس لجنة حقوق الانسان البرلمانية النائب عادل الدمخي عن اتفاق أعضاء اللجنة على تقديم طلب لمجلس الامة للحصول على تفويض للتحقيق في ما أثير عن تجاوزات وانتهاكات بحق المساجين، بالإضافة الى الملاحظات التي سجلتها اللجنة خلال زياراتها الأخيرة للسجون.

وأوضح الدمخي في تصريح للصحافيين عقب اجتماع اللجنة اليوم أن من الملاحظات والمشاهدات التي تستوجب التحقيق ما تردد عن انتشار المخدرات في بعض العنابر، وعدم تمكن بعض المساجين من زيارة ذويهم لهم ، وتعرض البعض إلى الإبعاد عن البلاد لأمور بسيطة وغيرها من الأمور التي نرغب في التحقيق بها.
 
وبين أن تقارير اللجنة بشأن زياراتها الاخيرة الى السجون ستكون جاهزة في اجتماعها المقبل، وسيتم توجيه  الدعوة إلى وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله للحضور .
 
وأشار إلى أن عدم تفعيل الديوان الوطني لحقوق الإنسان رغم اقراره من قبل المجلس قبل عام كامل وعدم صدور لائحته التنفيذية دليل على تقاعس الحكومة في متابعة القوانين.
 
وبين الدمخي أن مقرر اللجنة النائب عبد الكريم الكندري على وشك الانتهاء من دراسة تعديل اللائحة الداخلية للمجلس بالتعاون مع المستشارين والذي من شأنه تحويل لجنة حقوق الانسان إلى لجنة دائمة ، معربا عن أمله في موافقة مجلس الأمة على هذا التعديل.
 
يذكر ان اللجنة قامت مؤخرا بزيارتين الى السجن المركزي وسجن النساء وسجن الابعاد، وأعلنت عن وجود عدد من الملاحظات تستدعي التحقيق بشأنها.

×