جانب من اجتماع اللجنة

المالية البرلمانية: الموافقة على زيادة رأسمال "الكويتية" 600 مليون دينار

أعلنت مقررة اللجنة المالية والاقتصادية صفاء الهاشم موافقة أغلبية اعضاء اللجنة بالسماح للحكومة يسحب ٦٠٠ مليون دينار من الاحتياطي العام لدفع المبلغ المتبقي لأسطول الطائرات الجديدة .

واوضحت الهاشم في تصريح صحافي " للأسف في ظل كل المشاكل الحالية التي تعاني منها الخطوط الجوية الكويتية عدم القدرة على التفاوض مع البنوك وعدم وحود إدارة سليمة لإخراج "الكويتية " من عنق الزجاجة دون اقتراض الأموال وتستطيع إطفاء الخسائر موجودة في البيانات المالية وليست قديمة .

وقالت الهاشم أن الوزيرة هند الصبيح طلبت من اللجنة في اجتماع امس مهلة ٣ شهور حتى تتمكن من تقديم مشروع قانون لتكون الكويتية ناقل وطني وبناءا عليه دار نقاش طويل مع الجانب الحكومي داخل اللجنة .

وانتقدت الهاشم الموقف الحكومي بطلب المهلة واصفة بأن " الكويتية " أصبحت لقمة حارة فلا وزير قادر ان يتحمل هذة القضية كل واحد منهم يرميها على الاخر لافتة الى أن الوزيرة في بداية الامر طلبت مهلة أسبوعين بحجة ان "الكويتية" أسندت لها مؤخرا .

واشارت الى ان الادارة الحالية قدمت ٦ سيناريوهات للحصول على الأموال اللازمة للكويتية لم تقنعني شخصيا رغم وجود ثلاثة منها فيها وجة نظر .

واستغربت الهاشم منح "إدارة فاشلة " مثل إدارة الخطوط الجوية الكويتية مبلغ ٦٠٠ مليون من الاحتياطي وهو استنزاف غير مبرر ، مؤكدا ان الادارة الحالية لم تقدم اي مسوغ لصرف الأموال التي حتمت استدعاء هذا المبلغ الكبير .

واكدت الهاشم أن قيادي " الكويتية " لا يرغبون في إعادتها الى ناقل وطني ونحن في اللجنة طلبنا من الحكومة في اكثر من مره تقديم مشروع بقانون لكنها لم تستجيب .