نائب رئيس مجلس الامة عيسى الكندري

نائب الرئيس الكندري: توقعت ان يستشعر الدلال الحرج بتصويته ولكنه آثر المصالح الحزبية على الحق

اعتبر نائب رئيس مجلس الامة عيسى الكندري ان قرار اللجنة التشريعية البرلمانية غير ملزم وفقا لقرار المجلس بإحالة الامر للمحكمة الدستورية.

واضاف الكندري في تصريح له تعليقا على ما توصلت اليه التشريعية في اجتماعه الخاص لمناقشة إنتخابات نائب رئيس المجلس، ان التصويت في اللجنة جاء  ٣ ضد ٢ و امتناع واحد اما القول الفصل فهو للمحكمة الدستورية.

وتابع الكندري "واثق من صحة الإجراءات التي أكدها الغالبية الساحقة من الفقهاء الدستوريين الذين لا يخضعون للأهواء السياسية.

وزاد الكندري "توقعت ان يستشعر النائب محمد الدلال بالحرج ويمتنع عن التصويت في التشريعية فينا يتعلق في انتخابات نابب الرئيس لكنه لم يفعل خاصه ونحن نشرع قوانين التعارض في المصالح ويفترض نكون قدوه للاخرين وأصحاب قيم لكن للاسف أثرنا المصالح الحزبيه الضيقه الخاصه على الحق.

وتابع الكندري قائلا أن النائب جمعان الحربش لم يرجع في كلامه بعد ان بارك النتيجه في اعادة التصويت فحسب بل أنكر استدعاء النائب المخضرم مشاري العنجري للاستماع لرأيه باعتباره صاحب وعراب مقترح تعديل الماده ٣٧ من اللائحه لتتوافق مع الدستور والاعراف الدستوريه، في الوقت الذي يطلب فيه من اللجنه استدعاء شقيقه ومحاميه للاستماع لرأيه.

وقال الكندري يؤسفني أن يكون معيار قرار اللجنة التشريعية بما تملكه من اغلبية عددية في اللجنة من توجه سياسي واحد وليس بما يقدم لها من أراء دستورية من داخل وخارج المجلس واساتذه جامعه ومقدموا اقتراح التعديل، متسائلا "واين انتم من المعاني السامية التي سطرها القرأن الكريم "يا أيها الذين أمنو لا يجرمنكم شنأن قوم على ألا تعدلوا ..إعدلوا هو أقرب للتقوى".