حمدان العازمي

النائب حمدان: مطلوب فتح تحقيق برلماني في تجاوزات "السكنية"

اكد النائب حمدان العازمي ان ما حدث من سقوط سقف في أحد بيوت مدينة صباح الأحمد، وتعريض حياة أسرة بكاملها للخطر، يفتح الباب امام الفساد المتفشي في المؤسسة العامة للرعاية السكنية خاصة، و وزارات ومؤسسات الدولة عامة.

وقال العازمي في تصريح صحفي أن حادثة مدينة صباح الاحمد ما هي الا حلقة من مسلسل التراخي والتهاون والتنفيع المنتشر في مؤسسات الدولة، موضحا ان عدم انتقاء المقاولين والتهاون في مراقبة الأعمال في المشروعات من جهة، والسماح للمقاولين الاصليين بتوزيع المشروعات على مقاولين من الباطن من جهة اخرى، السبب الرئيسي في هذه الكارثة.

وطالب العازمي بفتح تحقيق برلماني في تجاوزات المؤسسة السكنية من خلال لجنة الشؤون الاسكانية البرلمانية، خاصة ان حادثة مدينة صباح الاحمد ليست الاولى فمن قبلها كانت هناك تجاوزات بالجملة في بيوت مدينة جابر الاحمد.

وحمل العازمي وزير الدولة لشؤون الاسكان ياسر أبل المسؤولية كاملة، مؤكدا ان الوزير هو من فتح الباب أمام هذه التجاوزات من خلال نهجه الذي أعلن عنه  في احدى جلسات المجلس السابق بأن وجود تجاوزات في عدد قليل من البيوت باحدى المشاريع امر طبيعي.

وتساءل "لماذا يبرر الوزير التجاوزات، حتى لو كانت بنسب قليلة، مؤكدا ان الدولة تدفع للمقاول مقابل تنفيذ المشروع وفقا للمواصفات المنصوص عليها في العقد فاذا لم يلتزم حتى ولو في قسيمة واحدة يجب تغريمه ومقاضاته؟.