النائب الحربش متحدثا للصحفيين في مجلس الأمة اليوم

النائب الحربش: القانون يمنع الداهوم من الترشح بينما صاحب الإيداعات يتمتع بالشرف والأمانة

أكد عضو لجنة حقوق الإنسان البرلمانية د. النائب جمعان الحربش ان هناك أغلبية نيابية تدعم مقترحات تعديل قانوني الجنسية والانتخاب، موضحا انه قدم مقترح لإزالة الجنحة المخلة بالشرف والامانة الموجودة في قانون الانتخاب لان هذه المادة فضفاضة واستخدمت في العزل السياسي لشخصيات منها بدر الداهوم الذي تم شطبه في سابقة غريبة استنادا لتلك المادة التي يجب تعديلها والا فإن بقائها يعني استمرار توجه خاطئ وخطير يؤدي الى عزل مجموعة من السياسييين.

وأشار الحربش في مؤتمر صحفي عقده اليوم في مجلس الأمة عقب زيارة وفد اللجنة الى السجن المركزي الى ان مقترحه ازعج من يرغب باستمرار العزل السياسي حتى تبقى مجموعة من المعارضة خارج البرلمان ومنهم والعمل على إنهائها سياسيا مثل فيصل اليحيى وبدر الداهوم الداهوم وفيصل المسلم ومسلم البراك واخرين..

وقال الحربش محطئ من يظن ان عزل مسلم البراك فك الله عوقه سيلغي تأثيره فإن اثر البراك خارج السجن اكبر بكثير .

ووصف الحربش ما تفوه به النائب سعدون حماد بالأسلوب السياسي الرخيص عندما قال في الجلسة السابقة ان هدف مقترح الحربش هو استبعاد الاساءة للذات الأميرية من المشمولين بالعزل، مضيفا أقول لسعدون حماد هذا كذب سياسي رخيص يهدف ورائه  الى عزل الأخ فيصل المسلم الا ان حماد لا يجرؤ على قول هذا الكلام فلجأ الى اُسلوب سياسي رخيص ليضع بعض السياسيين بمواجهة مع صاحب السمو الامير وهو ما شكل تعديا من حماد على المقام السامي، قائلا "حماد لا يملك قراره لانه يؤمر فيتحدث بما يؤمر به".

وشدد الحربش على ان مقترحه لا يهدف أبدا لمنع معاقبة المسيئ للذات الإلهية او الأميرية او الأنبياء الا ان من يوجه اتهامات لنا إنما يدلل انه عجز عن التأثير السياسي على أشخاص مهمين في تاريخ الكويت فلجأ الى الأسلوب السياسي الرخيص، موضحا ان مقترحه لا يرمي للسماح لكل مدان بالشرف والامانة من الترشح بل يهدف الى منع التوسع في ذلك، مستغربا من استخدام القانون الحالي في منع الداهوم والبراك من الترشح بينما صاحب الإيداعات يتمتع بالشرف والامانة.

وقال الحربش لن تتمكن يا سعدون من عزل الأخ فيصل المسلم، معتبرا محاولة عرقلة التعديلات هي توجه خاطئ وخطير فقد دفع السياسيين كلفة مواقفهم بغض النظر عن ماهيتها الا ان البعض يريد للأسف عزلهم سياسيا.

من جانب اخر وصف الحربش زيارة لجنة حقوق الانسان البرلمانية الى السجن المركزي بالمهمة والمؤثرة وكشفت حقائق كبيرة وتستحق وقفة، موضحا انه تم زيارة السجن رقم 1 والعنبر رقم 3 والذي يضم السجناء السياسييين ومنهم مسلم البراك الذي التقته اللجنة نحو الساعة والنصف.