الراشد: ننتظر أن يبر نائب بقسمه بتقديم الاستقالة بعد أن اثبتنا أن ما عرض علم البحرين

قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء علي الراشد ان سمو الشيخ ناصر المحمد الاحمد الصباح رئيس مجلس الوزراء فند بردود واضحة وصريحة المحاور التي تضمنها الاستجواب الموجه الى سموه بصفته.

واعرب الوزير الراشد في رده على اسئلة للصحافيين بشأن رؤيته لتفنيد سمو رئيس مجلس الوزراء محاور الاستجواب عن اعتقاده ان ردود سمو الشيخ ناصر المحمد " كانت واضحة وصريحة وفندت بشكل مفصل كل محور وكل كلمة".

واضاف انه "كانت هناك اشادة من معظم النواب بردود سمو رئيس مجلس الوزراء لانه لم يترك كلمة الا وفندها بل تحدى المستجوبين في بعض المعلومات التي اثيرت في شأن عدد المرات التي زار فيها الجمهورية الاسلامية الايرانية ولم يستطع المستجوبون اثبات عكس ما ذكره سموه".

وقال ان احد النواب اقسم خلال المناقشة انه سيقدم استقالته في حال ثبت ان العلم الذي عرضت صورته خلال المناقشة هو علم مملكة البحرين "وتم اثبات ان العلم (المذكور) هو علم دولة البحرين قبل ان تصبح مملكة ونحن بانتظار البر بهذا القسم".

وعن المحاذير التي طلبت الحكومة بناء عليها تحويل الجلسة الى سرية ومنها عدم الاساءة الى العلاقات مع دول مجلس التعاون الخليجي وقضية ان سمو رئيس مجلس الوزراء لم يستقبل بشكل رسمي في المملكة العربية السعودية عند زيارته لها نفى الوزير الراشد ذلك وقال "ان سمو الرئيس استقبل استقبال الاشقاء في المملكة العربية السعودية والزيارة لم تكن رسمية بل لاداء واجب العزاء وهذا امر طبيعي".

واكد ان هذا بعيد عن منال من يسعى للاساءة الى العلاقات مع دول مجلس التعاون او يحاول ان يثير فتنة بين "اشقائنا واخواننا" في السعودية او دول مجلس التعاون الخليجي مضيفا انه لايمكن التفريق "بين اهل الكويت وحكام الكويت وحكام واهل دول مجلس التعاون الخليجي لاسيما الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية". وعما اذا كانت مثل هذه الاستجوابات "في الوقت الحالي" تسبب انشقاقا في الوحدة الوطنية بالكويت قال الوزير الراشد "اذا كان ذلك فالحكومة ستتصدى لمن يحاول شق الصف الكويتي ولن تعطيه مجالا لذلك" مضيفا "ان اعضاء المجلس جميعا متضامنون في هذه المسألة".

وعن سبب صعود سمو رئيس مجلس الوزراء المنصة على الرغم من اعتقاد الحكومة عدم دستورية الاستجواب الموجه الى سموه وعما اذا كان صعود المنصة في استجواب غير دستوري يعتبر ترسيخا لهذا المبدأ نفى الوزير الراشد صحة ذلك.

واضاف انه رغم عدم دستورية هذا الاستجواب فان سمو رئيس مجلس الوزراء " آثر على نفسه أن يصعد المنصة حتى يرد على الامور التي تتضمن طعنا للوحدة الوطنية ويصحح اللغط الذي شاب تلك الوحدة او علاقاتنا مع اشقائنا بدول المجلس وكذلك الامور الخاصة بشخص سمو رئيس مجلس الوزراء".

×