جلسة الاستجواب/ الطبطبائي: المحمد وقف مكتوف الأيدي تجاه اساءة الإعلام الفاسد للسعودية

كان النائب د. وليد الطبطبائي أول المتحدثين في استجواب سمو الشيخ ناصر المحمد، حيث تناول المحور الأول وهو الاضرار بالعلاقات الكويتية الخليجية.

وقال الطبطبائي أن الحكومة تغافلت عن اتخاذ اجراءات رادعة تجاه بعض وسائل الإعلام التي أساءت للملكة العربية السعودية، مشيرا الى أن المملكة أعلنت الحرب على العراق خلال فترة الغزو وتحركت لمصلحة الكويت وأوت القيادة السياسية في الطائف بالاضافة الى نصف مليون كويتي.

وأشار الطبطبائي أن السعودية تلفت 42 صاروخا من العراق وسخرت كافة امكانياتها لتحرير الكويت وقدمت شهداء بينما وقفت الحكومة متفرجة على الإعلام الذي يسيء لها، مؤكا رفضه تطاول "الإعلام المسعور" مع من وقف مع الكويت بكل امكاناته.

وانتقد الطبطبائي ملاحقة رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد من ينتقده من الصحفيين قضائيا بينما وقف مكتوف الأيدي تجاه من ينتقد السعودية.

وأضاف الطبطبائي أن الاشقاء في البحرين تغيرت نظرتهم تجاهنا لعدم وقوفنا معهم في الأحداث التي تعرضوا لها كما وقفوا حكومة وشعبا مع الكويت خلال الغزو.

×