مجلس الأمة: استجواب المحمد سري بموافقة 40 عضوا ومعارضة 24

بدأت جلسة استجواب رئيس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد اليوم الثلاثاء والمقدم من النواب د. وليد الطبطبائي ومحمد هايف ومبارك الوعلان، وطلبت الحكومة عقد الجلسة بصورة سرية حيث أخلى الرئيس جاسم الخرافي القاعة تمهيدا لتحويلها لسرية.

وصوت مع سرية الجلسة 40 عضوا فيما عارض السرية 24 نائبا.

صوت مع السرية كلا من: حسين القلاف،حسين مزيد، حسين الحريتي، خالد العدوه، خلف دميثير، دليهي الهاجري، د. رولا دشتي، سعد زنيفر، سعد الخنفور، سعدون حماد، سلوى الجسار، صالح عاشور، عدنان المطوع، عدنان عبدالصمد، عسكر العنزي، غانم الميع، فيصل الدويسان، مبارك الخرينج، محمد المطير، محمد الحويله، د. معصومه مبارك، د. يوسف الزلزله، جاسم الخرافي، مخلد العازمي، شعيب المويزري بالإضافة الى الوزراء.

في ما عارض في السرية كلا من النواب روضان الروضان، صيفي الصيفي، سالم النملان، ناجي العبدالهادي، د. ضيف الله بورمية، د. حسن جوهر، مبارك الوعلان، محمد هايف، عبدالرحمن العنجري، عبدالله الرومي، عادل الصرعاوي، د. أسيل العوضي، صالح الملا، مرزوق الغانم، د. علي العمير، خالد السلطان، فلاح الصواغ، أحمد السعدون، مسلم البراك، خالد الطاحوس، علي الدقباسي، د. فيصل المسلم، د. جمعان الحربش ود. وليد الطبطبائي.

وشهدت الجلسة في بدايتها موافقة المجلس على تكليف لجنة الداخلية والدفاع البرلمانية مناقشة ما أثير حول رجل الأعمال السوري بشار كيوان والإعلامي يوسف النصار.

كما كلف المجلس لجنة البيئة البرلمانية للتحقيق في ما أثير حول تلوث المياه في الكويت.

×