اسامة الشاهين

نواب: نطالب دول مجلس التعاون بطرد سفراء روسيا ردا على مجازر #حلب

أدان عدد من النواب القصف الذي تتعرض له مدينة حلب السورية داعين الى الحكومة الى اتخاذ إجراءات فورية في مقدمتها طرد السفير الروسي من الكويت، جاء ذلك خلال المؤتمر النيابي الذي أقيم في مجلس الأمة تضامنا مع ضحايا حلب.

وقال النائب د.محمد الحويلة، بشدة القصف المتواصل على مدينة حلب السورية على يد القوات الحكومية السورية وحلفائها، مما تسبب في مقتل وجرح مئات المدنيين، وحمل النظام السوري والقوى الداعمة له مسؤولية الهجمات الوحشية والقصف العنيف الذي تتعرض له مدينة حلب وزيادة المعاناة التي يقاسيها المدنيون الأبرياء في المدينة.

وأكد الحويلة ضرورة تحمل مجلس الأمن الدولي لمسؤولياته خاصة في تنفيذ القرار 2254 وضرورة حقن دماء المدنيين السوريين الذين يتعرضون لهجمات شرسة ولا إنسانية نتيجة استمرار القتال والإصرار على حسم الأمور عسكريا، ومطالبة الحكومة السورية بالالتزام  وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة.

وشدد على أهمية ايجاد حل لهذة الكارثة وكذلك حل لأزمة اللاجئين السوريين الكبيرة، التي تتطلب تعاون كل الدول من أجل توفير جميع أشكال الرعاية وأولوية الاهتمام بالأطفال والشباب، مطالباً بتوفير سبل العيش الكريم والتعليم، ولفت إلى الدور الرائد للكويت في مناصرة القضية السورية منذ بدايتها من خلال المبادرات والمساعدات والمؤتمرات التي قدمتها في مجال إغاثة المنكوبين والتخفيف من معاناتهم.

من جانبه طالب النائب ثامر السويط الحكومة بطرد السفير الروسي واتخاذ كافة الاجراءات الرسمية الفورية تجاه مجزرة حلب ومرتكبيها .

وأكد السويط خلال المؤتمر الصحافي الذي أقيم بمجلس الأمة بعنوان «حلب تباد» أن وجود السفير الروسي في بلد الإنسانية أساءة لكل ماهو أنسان.

من جانبه دعا النائب وليد الطبطبائي وبالاتفاق مع بعض أعضاء مجلس الأمة إلى وقفة احتجاجية أمام السفارة الروسية عصر غدا الأربعاء لتسليم رسالة احتجاج على الإبادة التي تحدث في مدينة حلب السورية.

من جهته قال النائب اسامة الشاهين ما يحدث بحلب جرائم إبادة جماعية وجرائم ضد الانسانية وللاسف رئيس المحكمة الجنائية الدولية صمت صمت القبور أمام جرائم الأسد.

واضاف الشاهين ان كارثة إنسانية جرت وتجري في حلب وعموم سوريا، أدعو الحكومة للقيام بدور فاعل وقيادة تحرك عربي ودولي لإنقاذ المدنيين المحاصرين.

من جانبه استنكر النائب عبدالكريم الكندري الجرائم ضد الانسانية بحق سكان حلب، مشيرا الى انه بدأ بجمع التواقيع لعقد جلسة طارئة لايصال الموقف الشعبي الكويتي من ما يحصل.

من جهة اخرى طالب النائب جمعان الحربش دول مجلس التعاون الخليجي بطرد سفراء روسيا من بلادهم.

من جهته قال النائب شعيب المويزري "أهلنا في حلب يتم إبادتهم إباده جماعيه في ظل صمت عالمي غريب، اللهم أغثهم وفرِّج كربهم عاجلا غير آجل و لعنة الله علي الظالمين ومن أعانهم.

من جانبه قال النائب محمد براك "أيها القادة استنهضوا شعوبكم لنصرة الشام فسترون من الشعوب ما يقر عيونكم ويرفع قدركم عند ربكم ويثبت أركان ملككم، معلنا عن توقيعه على طلب عقد جلسة مخصصة للرد على ما يحدث في حلب.

بدوره قال النائب محمد هايف أن  الأمة الإسلامية تعيش الهوان والضعف، متسائلا أين مؤتمر الاسلامي أين الجامعة العربية؟.

 

 

 

 

 

×