رئيس مجلس الامة مرزوق الغانم

الرئيس الغانم: من أجل الكويت نتسامى على خلافاتنا السابقة وعلى جروحنا وان كانت مؤلمة

قال رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم اليوم الاحد ان يده ممدودة وقلبه مفتوح للتعاون مع الجميع مشددا على ضرورة طي صفحة الماضي والبدء بصفحة جديدة عنوانها التآزر والتسامح والعمل من اجل تحقيق الهدف المشترك وهو خدمة الشعب الكويتي الكريم.

واكد الغانم في كلمة القاها عقب فوزه برئاسة مجلس الامة في الجلسة الافتتاحية للفصل التشريعي ال15 مخاطبا اعضاء المجلس انه "من اجل الكويت والكويتيين يجب ان نتسامى على خلافاتنا السابقة وعلى جروحنا وان كانت مؤلمة" متعهدا ان يكون على مسافة واحدة من الجميع.

وذكر ان الشعب الكويتي ينتظر من اعضاء المجلس الكثير "ولم ينتخبنا لمجرد المنافسة على المناصب ولا يمكننا تحقيق الحد الادنى من طموحات الشعب الكويتي ما لم يكن لدينا عمل جماعي مشترك" مضيفا ان "الهدم يحتاج الى عمل منفرد بينما البناء يحتاج الى عمل جماعي".

واعرب عن بالغ العرفان والشكر والامتنان للشعب الكويتي الذي اولى أعضاء مجلس الامة هذه الثقة داعيا المولى القدير ان يوفق اعضاء المجلس لتحقيق ما يصبو ويطمح اليه الشعب الكويتي.