الموزري خلال حفل الاستقبال

النائب المويزري: مستمر في معركة انتخابات رئاسة مجلس الأمة ولن أتراجع

أكد النائب المنتخب شعيب المويزري استمراره في معركة انتخابات رئاسة مجلس الأمة، مشددا على أنه لن يتراجع الترشح لمنصب رئيس مجلس الأمة لطي صفحة المجلس السابق التي آلمت الكويتيين جميعهم وألحقت بهم الضرر ومست جيوبهم، مردا "ولتبدأ الكويت مرحلة جديدة يكون فيها المجلس برئيسه وأغلبية نوابه صوتا للشعب الكويتي ودفاعا عن حقوقه ومكتسباته الدستورية".

واضاف المويزري في تصريحات له خلال حفل استقبال اقامه في مقره الانتخابي لإستقبال المهنئينب فوزه في انتخابات مجلس الأمة، انه سيكون صوتا للحق دفاعا عن حقوق ومصالح ومقدرات وثروات الشعب الكويتي داخل قاعة عبدالله السالم وانه سيعمل مع زملائه النواب على تبني القضايا الشعبية التي تشغل كل بيت كويتي ويعاني منها المواطن الكويتي، وانه سيظل محاربا شرسا للفساد والمفسدين، لافتا الى ان سيحاسب اي وزير يقصر في عمله او يهين المواطنين.

وذكر المويزري ان الشعب الكويتي في انتخابات مجلس الامة 2016 أوصل رسالة قوية الى الجميع من خلال زيادة نسبة الإقبال على التصويت وزيادة نسبة التغيير في كل الدوائر الانتخابية الخمسة ووصول نسبة التغيير على مستوى المجلس كله الى 60 % وهي رسالة واضحة مفادها ان الشعب يريد التغيير في ادارة وسلوك وقرارات السلطة التشريعية "مجلس الأمة" ويريد تغييرا في نهج وقرارات السلطة التنفيذية.

واضاف المويزري ان الشعب الكويتي أثبت ان السيادة له طبقا الدستور وان بيده الكلمة العليا فقال الشعب كلمته واختار ممثليه ليحققوا مطالبه وتطلعاته ، وعلى الجميع ان يفهم مغزى الرسالة التي أوصلها الشعب عبر صناديق الاقتراع.

 

×