جواد المتروك

مرشح الاولى/ المتروك: يحب ان تكون هناك مراقبة تواكب زيادة سعر البنزين

أكد مرشح الدائرة الاولى د جواد المتروك أن مبررات حل مجلس 2013 غير مقنعة للمواطن الكويتي، معتبرا أنه كان يجب حل هذا المجلس قبل سنتين.

وأشار المتروك في لقاء تلفزيوني الى أن المجالس السابقة أنجزت قوانين فيها مثالب وأخطاء وتحتاج الى تعديل، قائلا "أنا لا أطعن في النواب السابقين لكن أتسائل أين دورهم الرقابي، خصوصا في قضية المال العام معتبرا أن هناك هدر للمال العام، خصوصا في قضية العلاج بالخارج، متسائلا عن قانون كشف الذمة المالية الذي يجب أن يعدل ليشمل جميع المسؤولين والدرجة الاولى من أقاربهم.

وقال: أعتبر نفسي احد الناخبين وأعطي رأيي كمواطن، ولن آخذ منحة ال75 ليتر، ويحب ان تكون هناك مراقبة تواكب زيادة سعر البنزين، محذرا من سياسة الحكومة التي اعتبر أنها تريد اشغال المواطن بامور هامشية، كقضية البنزين، لتمرير أمور كبيرة الله اعلم بخطورتها، مبينا ان ما حصل من مناوشات وسب وشتم في المجلس السابق تدعوني للدعوة الى انشاء لجنة قيم لمحاسبة الأعضاء المسيئين.

وأوضح المتروك أن من أولوياته في برنامجه الانتخابي التركيز على الحقوق المدنية للمرأة المتزوجة من غير كويتي ولأبنائها، مضيفا شعاري "عمار يا كويتنا" يعبر عن الرغبة في العودة الى التلاحم والترابط بين جميع أطياف المجتمع، ونحن الان نحن نعيش غزو ثاني، غزو داخلي تفكك أسري ومجتمعي ونزاعات داخل البيت الواحد وخصوصا في الانتخابات.

وشدد على أن الناخب الحر يستطيع التمييز بين ما يعرضه المرشحون، ويجب ان لا تغلب علينا العواطف في الانتخاب، مرددا أنت يا مواطن صوتك حر فانتخب من تشاء.

×