مبارك الخرينج

مرشح الرابعة/ الخرينج: المجلس والحكومة المقبلين مطالبين بالاسراع في اقرار قانون الاتفاقية الامنية

شدد نائب رئيس مجلس الامة السابق و مرشح الدائرة الرابعة مبارك الخرينج على ضرورة ان يسارع المجلس والحكومة المقبلين لاقرار قانون الاتفاقية الامنية لتكون واقعا مشيرا الى ان  الكويت احوج ماتكون في الوقت الحالي واكثر من اي وقت مضى لهذه الاتفاقية.

وقال الخرينج في  تصريح صحفي عقب استقباله ناخبي الدائرة الرابعة ان مرسوم حل محلس الامة وما جاء بِه من اسباب أمنية واقليمية تحتم على السلطتين السعي الى اقرار الاتفاقية الامنية والتعديل بها بما يتناسب مع الدستور وقوانين الدولة مؤكدا ان دول مجلس التعاون يجب ان تكون قوة أمنية واحدة في ظل الظروف الإقليمية والأمنية الراهنة.

وشدد الخرينج على ضرورة التمسك بالوحده الوطنية والابتعاد عن العنصرية والقبلية والطائفية مطالبا الجميع الوقوف خلف سمو الامير  وتوجيهاته، مؤكدا على اهمية عدم المساس بجيب المواطن مشيرا الى ان الحكومة تفردت  بالقرار وأقرت زيادة اسعار البنزين في عطلة المجلس وهذا مارفضناه كنواب، لافتا الى انه كان اول من تصدى لقانون الحكومة الخاص بزيادة تعرفة الكهرباء والماء على المواطنين حتى تم استثناء  المواطن من هذا القانون.

وقال الخرينج في المجلس المقبل سنرفض زيادة البنزين جملة وتفصيلا وسنتصدى لاي اجراءات حكومية تضر المواطن كما إننا سنشدد على ضرورة الا يتم للحكومة السماح بزيادة اسعار  المحروقات خاصة البنزين الا عن طريق مجلس الامة من خلال تعديل القانون القديم الذي يتيح الحكومة زيادة اسعار ذلك دون الرجوع للمجلس مؤكدا ان هذا القانون صدر عن مجالس سابقة ويجب تعديله بما يضمن عدم المساس بالمواطن.

 

×