يعقوب الصانع

مرشح الـ3/الصانع: لا نريد للكويت نائبا صامتا منزويا وراعوا متطلبات المرحلة

ناشد مرشح الدائرة الثالثة النائب والوزير السابق يعقوب الصانع الناخبين والناخبات أن "يراعوا متطلبات المرحلة" لدى اختيارهم ممثليهم في مجلس الأمة المقبل، وأن "يؤثروا مصلحة الكويت على أي مصالح أخرى، وينأوا بأنفسهم عن الانتماءات على اختلافها، طائفية كانت أو مذهبية أو قبلية أو عائلية".

وشدّد المرشح الصانع في تصريح صحافي، على أهمية "اختيار المرشحين الأكفياء القادرين على الخوض في ميدان التشريع وسنِّ القوانين الضرورية التي لاتزال البلاد في حاجة ماسّة إليها حتى تتواصل مسيرة التنمية والبناء في المجالات كافة".    

وقال "نمر في هذه الأيام على مفصل مهم من مفاصل الحياة الديمقراطية في وطننا الغالي، وما أحوجنا اليوم إلى إعمار ضمائرنا والتفكير بعقول منفتحة وعدم الانجرار خلف العواطف والعصبيات التي أثبتت التجارب السابقة أنها لا توصلنا إلى ما نصبو إليه من وطن تتعزَّز فيه الحريات القائمة على أساس احترام الدستور وترسيخ دولة المؤسسات وفصل السلطات".

وأضاف: "لا نريد للكويت نائباً صامتاً منزوياً لا يقدّم منجزات ورؤى وأفكاراً تثري مسيرتنا البرلمانية، ولا نريد في المقابل من يجرّ مجلس الأمة إلى منازعات وخلافات على مسائل هامشية لا تحمل أي قيمة وطنية، وكل غايتها الاستعراض وإعلاء الصوت للفت الأنظار، وفي المحصلة تكون النتيجة خطاباً سياسياً منحدراً وجعجعة بلا طحن، لا أكثر ولا أقل".    
وختم الصانع بالقول: "صوت كلٍّ منا، أيها الإخوة والأخوات، أمانة أودعتها الكويت في أعناقنا، فلنكن في مستوى حمل هذه الأمانة الوطنية الكبرى، ولنعطِ الصوت للمرشح الجدير بحمل الأمانة.

×