رئيس مجلس الأمة السابق الغانم متحدثا للصحفيين

الرئيس السابق الغانم: شاركنا دون المساس بالآخرين والرجوع للحق فضيله وسعيد بعودة المقاطعين

قال رئيس مجلس الامة السابق ومرشح الدائرة الثانية مرزوق الغانم ان الشعب هو من يحدد رئيس مجلس الامة المقبل.

واعرب الغانم في تصريح له على هامش تقدمه باوراق الترشيح لخوض انتخابات مجلس الامة 2016، عن سعادته بالعرس الديمقراطي والعودة الى صناديق الاقتراع تلك الممارسة الراقيه والشعب سيحدد من يحمل امانة تمثيله، مضيفا "بعد ان حصنت المحكمة الدستورية الصوت الواحد شاركنا دون المساس بالاخرين وظهر اليوم ان موقفنا هو الصحيح".

وأعرب الغانم عن سعادته "بالعودة والاحتكام لصناديق الاقتراع والامة مصدر السلطات والشعب الكويتي سيحدد من يمثله في المرحلة المقبلة"، معبرا عن سعادته بعودة المقاطعين، قائلا "الرجوع للحق فضيلة والشعب الكويتي اليوم سيحكم من كان موقفه على حق".

وتمنى الغانم ان تكون الحملات الانتخابية راقية وتليق بالشعب الكويتي، مستغربا ممن يجزع من العودة الى صناديق الاقتراع ووضعنا مصلحة المواطنين ولم نتشبث بالكراسي وسنقول للشعب الكويتي سمعا وطاعة في اختياراته.

واشار الغانم الى ان المرحلة المقبلة فيها تحديات داخلية وخارجية والشعب الكويتي سيحدد ممثليه لتلك الفترة، لافتا الى ان المرحلة المقبلة مرحلة تحديات أمنية واقتصادية وأتطلع الى ان تكون الحملات الانتخابية راقيه واي اختلاف يكون في إطار الدستور.

واضاف "ظهر الحق وانا كنت واثق من اربع سنوات ان احكام المحكمة الدستورية نافذه والا ثبت اننا اصحاب حق وانا يعيد بمشاركة المقاطعين"، متوقعا تقد عددا اخرا من المقاطعين والحكم للشعب لافتا الى ان المرحلة المقبلة تحتاج للممثلي شعب يضعون الكويت نصب اعينهم.

وتابع الغانم انا لا أتشبث بالكرسي ولو أردنا لبقينا لاخر دقيقه، كاشفا ان استقلال القضاء سيكون اول القوانين في المجلس المقبل.

وذكر نسبة التغيير في المجلس المقبل بيد الشعب ومطلوب من الحكومة ان تواكب التحديات وان تعمل السلطتين بانسجام وتعاون لننتصر على تحدياتنا القادمة وكل اختلافاتنا في إطار الدستور.

 

×