يوسف الفضالة

الدائرة الـ3/ المرشح يوسف الفضالة: المؤسسة التشريعية تخلت عن دورها الرقابي خلال السنوات الماضية

تقدم المرشح يوسف صالح الفضالة اليوم بأوراق ترشحه لانتخابات مجلس الأمة 2016 في الدائرة الانتخابية الثالثة، حيث أكد أنه يخوض هذه  الانتخابات تأدية وتلبية لنداء الواجب الوطني الذي أصبح ضرورة في ظل المعطيات والظروف الحالية.

وأضاف الفضالة في تصريح صحفي اليوم "أنه ومن أسباب الترشح أيضا التعرج في دور المؤسسة التشريعية خلال  السنوات الأخيرة، والضعف الواضح في أداء السلطة التنفيذية والذي يحتم على كل مواطن منا المحاولة في المساهمة بإعادة المسار الديمقراطي الصحيح من خلال القيام بالدور المناط بكل منا بهذا الأمر"، لافتا إلى أن الدور  والقرار الرئيسي والذي  نعول عليه كثيرا هو دور المواطن  في المشاركة بالانتخابات  لتقويم أداء السلطتين من خلال مجلس الأمة القادم.

وأوضح يوسف صالح الفضالة، بأن المؤسسة التشريعية خلال السنوات القليلة الماضية قد تخلت عن دور الرقابة الذي يشكل عصب الممارسة النيابية بشهادة النواب أنفسهم، الأمر الذي أدى إلى ترهل الرقابة والتفشي المخيف  للفساد في أغلب الجهات التنفيذية في الدولة، لافتا الى إلى شعور المواطن  بالعجز وفقدان الثقة في أي امل بإنتشال الكويت من وحل الفساد.

وأعرب الفضالة عن الأمل في أن يوفقنا المولى عز وجل وزملائي المرشحين وخاصة الشباب في محاولة إعادة التوازن والعمل على تعزيز الدور الأصيل للمؤسسة التشريعية من خلال تفعيل الدور الرقابي بالأدوات والقنوات الدستورية ، مضيفا كما أننا نأمل بتوفيق الله لنا في الارتقاء بالأداء التشريعي أيضا من خلال العمل والمساهمة في سن قوانين واقعيه تلتمس الواقع ، وأن تكون قابلة للتطبيق مع إمكانية القياس لنتائجها في الحد من الفساد أولا والارتقاء بالمجتمع والدولة عموما.