خليل ابل

النائب ابل: هناك من يعارض قرار جلسة البنزين لاهداف انتخابية واخرين مستواهم "سطحي جدا"

اكد النائب خليل ابل ان قضية  ترشيد الدعومات  قضية حقة ولكن هو امر ضمن حزمة من اجراءات اخرى وكان يفترض ان تأتي كاملة  دون ان نجتزأ هذه ونترك الباقي لذلك قرار رفع الدعم عن البنزين قرار معيب في توقيته وفي إجراءاته وترتيبه.

واضاف ابل في تصريح صحافي ان معالجة هذا القرار كانت لجزء من القرار ولم تعالج الأثر موضحا ان ردة  فعل الشارع  على القرار اختلفت فهناك ردة فعل محترمة راقية ذات رأي بناء تعارض وتنتقد بفكر يبني ولا يهدم وفي اخرين لديهم أهداف ومصالح انتخابية مكشوفة أضف لذلك هناك اخرين مستواهم سطحي جدا لايستطيعون مناقشة هذا الامر بشكل علمي منطقي بشكل صحيح فأخذ يستهزأ .

ولفت ابل الى وجود ردة فعل مشبوهة تريد ان تزعزع علاقة المجتمع   بمؤسساته ومن يريد محاسبة مجلس الامة عليه الا يتناول كلمات بذيئة والمحاسبة يجب ان تتم من خلال الانتخابات القادمة للنواب اما ما يدور الان في تويتر  ووسائل التواصل الاجتماعي من أشخاص مشبوهين  هو امر مشبوه وقد تكون له مآرب اخرى .

مضى قائلا : اذا كان هناك من يسعى الى حل مجلس الامة ويفتعل أزمة ماله داعي تفتعل ازمة تبي تحل المجلس  أهلا وسهلا  وقرار الحل  بيد سمو الامير ويطلب مجلس الامة من سمو الامير حل هذا المجلس ولكن دون ان نحمل المجتمع الكويتي ثمن من اجل افتعال حركة سياسية ومحاولة سياسية لحل مجلس الامة .

وبين ابل انصرنا المكينة الإعلامية الحكومية للدفاع عن هذا القرار مريب جدا سيما وأنها اتخذت قرار ثم صمتت دون الدفاع عنه كما صمن مكينة المجلس كذلك مريب " شنو القصة "

ونوه بان حل مجلس الامة حق ولدينا خلل دستوري والاراء الدستورية مختلفة ولكن لايجب ان يدفع الشعب الكويتي ثمن هكذا مهاترات ولعب سياسة

وشدد ان الاستجواب حق ويجب ان نطلع عليها ونعرف ما وراءها قبل ان نحكم مع او ضد الا انها 100% حق.