العوضي: توجه المليفي للاعتراف بشهادات الدكاكين التعليمية مثال للعبث السياسي

أكدت النائبة د. أسيل العوضي أن ​توجه وزير التربية ووزير التعليم العالي أحمد المليفي للاعتراف بشهادات الدكاكين التعليمية هو كارثة ندفع ثمنها كلنا، ومثال على العبث السياسي في التعليم.

وقالت العوضي في تصريح صحفي لها أن الوزيرة السابقة د. موضي الحمود ولجانها التابعة بذلت جهد كبير لوضع حد للشهادات العلمية المضروبة، لافتة الى أن الوزير الجديد ينسف كل هذا الجهد بقرارات ذات نفس انتخابي، مضيفة "الرسالة التي سيرسلها الوزير لشباب الكويت هي: بإمكانك سلك الطرق المشبوهة للحصول على الشهادة، وسنعترف لك بها".

وأوضحت العوضي أن ​حاملي بعض الشهادات العلمية المضروبة سيكونون أطباء يعبثون بأجسادنا ومهندسين يبنون جسورنا، الوزير لا يعي خطورة توجهه.

وذكرت العوضي الوزير المليفي بأن يفصل بين مسؤولياته كوزير لوزارة حساسة كالتربية، وبين طموحاته للنجاح في الانتخابات، وستكون لنا وقفة جادة ان مر هذا الموضوع.