النائب علي الخميس

النائب الخميس: لبس فاضح وشبه عاري ورقص ماجن أمام الجمهور في أحد المجمعات الكبرى برعاية المجلس الوطني للثقافة

أعلن النائب علي الخميس فجر يوم الجمعة عن نيته تقديم استجواب الى وزير الإعلام الشيخ سلمان الحمود علي خلفية ما قام به المجلس الوطني للثقافة والفنون من استقدام "فرق رقص ماجنة قامت بعرض بضاعتها الفاسدة أمام الناس في أحد أكبر المجمعات التجارية".

وقال الخميس في تصريح صحفي أن ما حدث "هو اختراق واضح للدستور والقانون والأعراف ويتعارض مع النظام العام والآداب العامة وما جبل عليه أهل الكويت من رفض لهذه الممارسات التي تسعى لإفساد المجتمع حيث لا يمكن تجاوز أن تقوم راقصة وهي بلبس فاضح وشبه عاري بالرقص أمام الجمهور وخلف منصة تحمل شعار المجلس الوطني للثقافة والفنون في اشاره إلى رعاية المجلس لهذا الإفساد الأخلاقي في حين كان من المفترض على المجلس والقائمين عليه باحترام العادات والتقاليد العامة فضلا عن الإمساك بصحيح القانون والقرارات المنظمة لهم في ذلك".

وأضاف "لكنهم قاموا بمخالفتها وضرب كل ذلك عرض الحائط الأمر الذي يستوجب محاسبة وزير الإعلام واستجوابه على اثر ذلك انتصارا للدستور والقانون ونحن في سبيل ذلك انما نعطي القيمة المستحقة في كيفية جعل الكويت عاصمة حقيقية للثقافة الإسلامية للعام 2016 ولا يكون هذا الأمر بالترويج للرقص والمجون والتعري وبنشره ورعايته ودعمه وهو ما قام به المجلس الوطني للثقافة والفنون انما بتعزيز القيم الإسلامية التي أتى بها ديننا الحنيف من وسطية واعتدال واستحضار لواقع الحضارة الإسلامية وثقافتها التي حكمت العالم لترسيخها في أذهان الشباب المسلم ونشرها في عموم المجتمع الإسلامي صيانة له ولحثّه على الإسهام واللحق في ركب الحضارة الإنسانية دون تفريط في هويتنا الإسلامية ولا إفراط في قيمنا المجتمعية وهو ما لم يلتزم به المجلس الوطني للثقافة والفنون بل وسعى جاهداً من خلال رعايته لتلك الممارسات الفاسدة على تشويه تراثنا الإسلامي الزاخر بصور ثقافية كثيرة وأنماط منهجية متعددة عملت على تأصيل المفاهيم الربانية والشرعية بشكل يشهد له الجميع بأنه كان اضافة للفكر الإنساني برمته".

وأكد الخميس بأنه سيتقدم باستجواب إلى وزير الإعلام لتصحيح هذه الأوضاع المقلوبة التي جرت أمام مرأى ومسمع وزير الإعلام دون أن يقوم بتحريك ساكن سيما وأن هذه الممارسات كنا رصدنا بعضها فيما سبق وأبلغناها للمعنيين دون جدوى حتى بات الاستجواب أمر تفرضه علينا واجباتنا الدستورية وثوابتنا الدينية واستحقاقاتنا الوطنية.