النائب فيصل الكندري خلال أحد الجلسات السابقة - أرشيف

بعد وصفه الجلسة بالحماية للحكومة/ النائب الكندري: وقعت طلب الجلسة الطارئة لمناقشة أسعار البنزين

أكد النائب فيصل الكندري أنه يدعم أي جهد يصب في مصلحة المواطنين ويرفع الضرر الواقع عليهم بسبب قرار الحكومة المنفرد برفع سعر البنزين، مشيرا إلى أنه وقع اليوم على طلب عقد "الجلسة الطارئة" التي نتمنى أن لا تكون من أجل "الفضفضة وإبراء الذمة وذر الرماد في العيون" فقط.

وأضاف في تصريح إلى الصحافيين اليوم في مجلس الأمة "أنا وزملائي النواب في محمل الشعب ولن نقبل اتخاذ أي قرار فردي من الحكومة يتضمن مساسا وضررا مباشرا على المواطنين"، مؤكدا لأن المطلوب من الحكومة اتخاذ قرارات فورية وعاجلة في مصلحة رفع الضرر عن المواطنين.

وأوضح أن النواب وجهوا رسائل إلى الحكومة بضرورة التراجع عن القرارات الاصلاحية الضارة بالمواطنين، والكثير من النواب وقعوا على الجلسة الطارئة ونلتمس العذر لمن لم يوقع وكان خارج البلاد، وأنا على يقين أنهم لو كانوا في الكويت لوقعوا ، لأن هذه الجلسة بمثابة جهد لمصلحة المواطنين.

وقال نحن نمد يد التعاون إلى أبعد مدى ونريد حلولا واقعية وليس مجرد وعود بل تعهدا حكوميا بتحديد تاريخ واضح لتطبيق قرارات ترفع الضرر عن المواطنين، فإذا لم تعقد الجلسة فإن استجوابي وزير المالية أنس الصالح قائم وهو استحقاق شعبي وليس ابراء للذمة، وأتمنى التوفيق لهذا الاستجواب في تحقيق مصلحة المواطنين والوطن.

أضاف أننا نتعاون مع الحكومة من أجل التوصل إلى حلول لمشاكلنا الإقتصادية وهي حلول كثيرة بعيدا عن المساس بجيب المواطن بشكل مباشر، مشيرا إلى أن تصريح وزير المالية أمس الذي تطرق إلى أن الحكومة تعكف على دراسة مقترحات وتوصيات اللجنة المالية والنواب في مكتب المجلس يعني أن الحلول كثيرة ، وقال الكندري لسنا "طلابين ثار" بل نريد إنصاف المواطن.

وكان النائب الكندري قد وصف طلب النائب أحمد القضيبي في حسابه بتويتر قبل اسبوعين "لعقد جلسة طارئة لإيجاد حلول مع الحكومة بشأن أسعار البنزين هو محاولة لحماية الحكومة من المساءلة"، وأضاف "زمن التفاهمات والمفاوضات في هذا الموضوع قد انتهى بعدما قامت الحكومة بإقرار هذه الزيادة المجحفة بحق المواطنين".

 

×