البراك: سنذهب الى ابعد مدى في استجواب الفهد ونؤيد استجواب المحمد

أعلن الناطق الرسمي باسم كتلة العمل الشعبي النائب مسلم البراك تأييد الكتلة للمساءلة المقدمة لرئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد من النواب د. وليد الطبطبائي ومحمد هايف ومبارك الوعلان، مشددا على ان الكتلة سنذهب في استجواب الفهد الى أبعد مدى.

وكشف البراك في تصريح صحافي في مجلس الأمة اليوم عن مشاركة احد اعضاء الكتلة بالحديث مؤيدا للاستجواب ورفضها أي مساع لتفريغ الأداة الدستورية من محتواها من خلال إحالة المساءلة الى اللجنة التشريعية أو المحكمة الدستورية أو التأجيل أو مناقشتها في جلسة سرية.

وعن موقف النائب أحمد السعدون من المساءلة خاصة أنه أعلن تحفظه عن إرسال قوات كويتية ضمن قوات درع الجزيرة المشاركة في ضبط الأمن في مملكة البحرين وتناقض موقفه مع إعلان الكتلة عن دعمها للمساءلة قال البراك: "نحن اليوم أمام مجموعة محاور واذا وجدت وجهة نظر تجاه أحد هذه المحاور أو جزئية معينة فإنها لا تعني رفضنا لمبدأ الاستجواب، اوعدم تأييد المحاور والجزئيات الأخرى التي تناولتها المساءلة، ناهيك عن موقفنا المبدئي من تفعيل المساءلة السياسية وهو نفس موقفنا من الاستجواب المقدم من قبل أعضاء كتلة العمل الوطني لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون التنمية وزير الإسكان الشيخ أحمد الفهد الذي سنشارك فيه بالحديث كمؤيدين وسنذهب فيه لأبعد مدى".

×