النائب عبدالله المعيوف

النائب المعيوف: ساستجوب العبيدي إن وقع عقد ادارة مستشفى الجهراء والفروانية ب150 مليون لكل منهما

أعلن النائب عبدالله المعيوف عن نيته تقديم استجواب إلى وزير الصحة د. علي العبيدي في حال مضي الوزارة قدما في توقيع عقد إدارة لمستشفيات الجهراء والفروانية بقيمة 150 مليون دينار عن كل مستشفى، قائلا " اشتم ريحة فساد وارجوا أن توقفه وإلا ستكون منصة الاستجواب جاهزة".

وأضاف المعيوف في تصريح صحافي اليوم الأربعاء "تلقيت اتصالات عديدة من المرضى الكويتيين في الخارج يشتكون من تأخير وزارة الصحة في صرف مستحقاتهم بسبب المماطلة والتأخير من الوزارة في إرسال موافقات التمديد أو تغيير العلاج".

وتابع "وهذا التأخير يسبب أزمة كبيرة لأبنائنا وإخوانا المرضى في الخارج نظرا لارتفاع أسعار وتكاليف العلاج والحياة المعيشية بشكل عام , وكذلك هناك معاناة لإخواننا المرضى بسبب البطئ في الإجراءات".

وأردف قائلا "الأمر الغريب حاليا هو أن وزارة الصحة لا تملك ميزانية العلاج في الخارج", متسائلا "كيف وافقت يا وزير الصحة على ذهاب هؤلاء المواطنين للعلاج في الخارج وانت لا تملك الميزانية الكافية".

وأضاف المعيوف "يا وزير الصحة أنا اشتم ريحة فساد في الوزارة قد تكون انت المسؤول عنها وأنا لدي معلومات أولية عن هذا الفساد، وهي نية الوزارة للتعاقد مع شركات لإدارة مستشفيات الجهراء والفروانية، وبهذه الحالة انت تكرر نفس المشكلة التي حصلت مع مستشفى الطب الطبيعي التي إدارته الشركة الإلمانية.

وتابع "سبق وتم استجوابك على نفس هذا الموضوع ولكنك لم ترد في الاستجواب عن التساؤلات التي تم طرحها باجابة وافية عن إدارة مستشفى الطب الطبيعي التي اشتكى منها الجميع".

وقال "الان مستشفيات الجهراء والفروانية متهالكة فكيف تجهز اليوم لتوقيع عقد بقيمة 150 مليون دينار عن كل مستشفى في الوقت الذي تصرح فيه بأنك لا تستطيع توفير ميزانية علاج المرضى في الخارج ، نتفاجأ بأنك تريد توقيع عقد بقيمة 150 مليون لإدارة مستشفى"، مضيفا "وكذلك قمت بتوقيع عقد مستهلكات طبية مع شركة يملكها شخص فلسطيني الجنسية كانت قيمتها 3 مليون دينار ولكنها تضاعفت إلى 8.5 مليون دينار، فعندما نتحدث عن وجود "ريحة" فساد في الوزارة فهذه رسالة لك يا وزير الصحة، فأما تعدل سلوكك وتصحح الأوضاع في الوزارة وتعود مرة أخرى وتحافظ على المال العام وإلا فأن اسجوابك قادم، وهذه المرة سوف يطيح بك الاستجواب لانك لم تعدل أي شيء من المحاور التي تم استجوابك بها في دور الانعقاد الماضي".

وأضاف "اليوم أبنائنا يعانون وانت تمتعت في إجازتك في الوقت الذي لا يستطيعون المرضى فيه مواجهة مشاكلهم مع الوزارة ، وهناك ازدحام في المكاتب الصحية الخارجية من قبل المرضى حتى يحصلوا على مستحقاتهم التى خصصتها لهم الدولة وليست من وزارة الصحة، ويجب عليك ياوزير الصحة المحافظة على كرامة المرضى الكويتيين في الخارج".

 

×