النائب الملا: وزراء الطموح السياسي خرجوا عند التصويت على ال50

وصف النائب صالح الملا الحكومة بأنها حكومة سمك لبن تمر هندي، متساءلت عن أسباب استقالتها بعد عودة جميع الوزراء المستجوبين باستثناء وزير الإعلام السابق الشيخ أحمد العبدالله.

وقال الملا في لقاءه الاسبوعي بديوانية المرحوم سامي المنيس مساء اليوم الأربعاء أن عودة أحمد الفهد وبنفس المناصب كأنه تحدي، مبديا استغرابه من ازاحة وزيرة التربية السابقة د. موضي الحمود وهي من داخل الهيئة التدريسية و تكليف أحمد المليفي مع كامل الاحترام له وهو القانوني والمحامي.

وأضاف الملا أن وزراء الطموح السياسي خرجوا من قاعة عبدالله السالم عندما جاء التصويت على زيادة ال50 دينار، متسائلا "أين تضامن الحكومة وهذا حصل بجلسة القسم"، وزاد أن الحكومة حكومة حل والكوادر تعد الان من قبل أمن الدولة ومرشحينهم لتلميع صورهم ولم يتبقى سوى إعلان الحل.

وأكد الملا أن الحل بيد الناخبين بتقويم السلطة التشريعية ويتمثل التقويم بدعم النواب أصحاب الحق اثناء ممارسة دورهم الرقابي والتشريعي.

وعن استجواب كتلة العمل الشعبي المقدم الى رئيس الوزراء سمو الشيخ ناصر المحمد، قال الملا أن الشعبي له كامل الحق بتقديم الاستجواب ومعظم المحاور فيها وجاهه وبرأيي الشخصي الاستجواب دستوري وكان يجب ان تتوفر الموائمة السياسية.

وأوضح الملا أن هناك فريق ينتظر استجواب تقديم كتلة العمل الوطني استجوابها حتى يقدم استجواب لوزير الصحة د. هلال الساير، مؤكدا أن قرار الإستجواب سيتخذ لاحقا، مضيفا ان الكويتيين يعون ان هناك بعض الأطراف من الدمى ولديها من يحركها.

وأشار الى أن استجواب الفهد قادم ولن نعلن الان موعد تقديمه لكي لا يتم تحريك بعض الدمى التي يحركها احمد الفهد.

×