النائب لاري في وداع رئيس البرلمان الجيبوتي

رئيس البرلمان الجيبوتي: سعيد بزيارتي للكويت ونتائجها ستنعكس إيجاباً على علاقة البلدين

أعرب رئيس البرلمان في جمهورية جيبوتي محمد حمد عن رضاه التام بشأن نتائج زيارته لدولة الكويت ولقائه بسمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم  وكبار المسؤولين بالكويت.

وقال حمد في تصريح صحفي قبيل مغادرته البلاد فجر اليوم الجمعة عقب زيارة رسمية استغرقت ثلاثة أيام بدعوة من رئيس مجلس الأمة مرزوق علي الغانم أن العلاقة بين البلدين الشقيقين تلقى كل الرعاية والاهتمام من قيادتي البلدين.

وأضاف انه تشرف خلال الزيارة بلقاء صاحب السمو أمير البلاد ونقل له رسالة شفوية من شقيقه رئيس جمهورية جيبوتي اسماعيل عمر جيله معربا عن شكره لسمو الامير على الدعم الرسمي والشعبي الذي تلقاه بلاده من دولة الكويت في كل المجالات.

وأشاد حمد  بالدور الكبير الذي يضطلع به الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية والمنظمات والجمعيات الأهلية الكويتية في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في جيبوتي.

وحول لقاءاته الرسمية قال أنه بحث مع رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم تطوير العلاقات الثنائية بين برلماني البلدين في كل المجالات وتبادل الخبرات وتنسيق المواقف في المحافل الإقليمية والدولية حول القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأضاف أنه التقى رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية الشيخ صباح الخالد الصباح كما عقد لقاءات مع عدد من الجمعيات والمنظمات الأهلية الكويتية الفاعلة في جيبوتي مثل جمعية العون المباشر والرحمة العالمية مثمناً دور هذه الجمعيات والمنظمات.

وكان في وداع الضيف الزائر لدى مغادرته على ارض المطار رئيس بعثة الشرف المرافقة النائب احمد لاري وسفير جمهورية جيبوتي لدى دولة الكويت محمد علي مؤمن.