السعدون: لدينا أربعة محاور أخرى لاستجواب آخر

كشف النائب أحمد السعدون أن هناك قضايا مرت عليها 7 سنوات، ولم تتخذ الحكومة أي إجراء تجاهها، مستنكرا عدم تأسيس الحكومة إلا شركة واحدة، بما يخالف قانون خطة التنمية.

وأكد السعدون في مؤتمر صحافي، عقده مع العنجري بعد الجلسة، أنه "يملك 4 محاور أخرى إلى جانب المحاور الأربعة التي قدمت اليوم اجلناها لنقدمها في استجواب آخر"، موضحا أنهم ارتأوا تحديد أربعة للتركيز على قضايا معينة في كل استجواب.

ورفض تحويل جلسة الاستجواب إلى سرية، مشددا على ضرورة ان تنتهج الحكومة الشفافية حتى يعرف الشعب الحقيقة، متمنيا أن يقبل الرئيس مناقشة الاستجواب بعلنية، وعدم اللجوء إلى "التشريعية" أو "الدستورية"، لافتا إلى أن هناك ثلاثة محاور صدرت بصددها تقارير من ديوان المحاسبة.

من جانبه، استنكر النائب عبدالرحمن العنجري احتكار رئاسة الوزراء في الأنظمة الديمقراطية، مؤكدا أن الاستجواب سيكون راقيا وموضوعيا، وستطرح المحاور بكل مهنية.

×