سلطان اللغيصم

رسالة حكومية شديدة اللهجة تجبر النائب اللغيصم على مسح تغريداته

اضطر النائب سلطان اللغيصم الى مسح تغريدات كتبها في حسابه على تويتر بشأن التوسط لتعيين أحد أبناء قبيلته وكيلا مساعدا في أحد الوزارات بعد اتصال حكومي "حاد".

وكان النائب اللغيصم كتب في حسابه على "تويتر"، "كلمت رئيس الوزراء وبحضور وزير الاشغال ان هناك منصب شاغل لوكيل وزاره والاستاذ غالب من الكفاءات وتم التنسيق بيني وابو عاصم لتعينه لانه الاكفأ، والشكر موصول لرئيس مجلس الوزراء لاختيار الاستاذ غالب الشمري بعد ترشيح الوزاره له وهو الرجل المناسب في المكان المناسب، مبروك للأخ غالب شلاش الشمري توليه منصب وكيل وزارة مساعد لوزارة الاشغال وشكرا لوزير الاشغال لاختياره".

وعلمت "كويت نيوز" من مصادر مطلعة ان رسالة شديدة اللهجة وجهت الى النائب بعد اقحامه سمو رئيس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك في معارك انتخابية، مشيرة الى أنه لم يتم اي اتصال ما بين سموه والنائب اللغيصم لتعيين الوكيل المساعد.

وأضافت المصادر أن تعيين الوكيل المساعد جاء وفق الإجراءات واللوائح المتبعة، ولا علاقة للنائب اللغيصم، مبينة ان تغريدات اللغيصم تأتي في سياق التكسب من تعيين ابن عمه داخل قبيلته.

تغريدات اللغيصم لم تغضب الحكومة فقط، بل أثارت عددا من المغردين الذين انتقدوا ما اعتبروه تكسب سياسي وانتخابي على حساب موظف يستحق التعيين في المنصب نظرا لكفاءته وليس لقبيلته.

أما نيابيا، انتقد النائب النائب فيصل الدويسان اعلان زميله اللغيصم عن تنصيب احد أبناء قبيلته في احد المناصب القيادية بناء على ترشيحه يفقد الثقة لدى المواطنين بالعدالة وتكافؤ الفرص، مستغربا من اسلوب التفاخر بتجاوزه للقانون.

واضاف الدويسان ان المصيبة الأكبر ان النائب قال انه عرض الأمر على سمو رئيس الوزراء والوزير علي العمير ووافقا على ذلك ونحن بانتظار نفي او تأكيد المعنيين بهذا التعيين.

وكشف الدويسان ان هذا التدخل في التعيينات اذا صح يستدع تشكيل لجنة تحقيق واستدعاء الوزير العمير لاستيضاح الحقيقة.

×