عبدالله التميمي

النائب التميمي: تصريحات الطريجي عن اغتيال دشتي اساءة للمجلس وعار على النواب السابقين واللاحقين

رفض مراقب مجلس الأمة النائب عبدالله التميمي ماجاء من تصريحات مستنكرة ومستهجنة على لسان النائب د. عبدالله الطريجي التي قالها بلسانه وبشكل سافر ضرب بها كافة معايير الأخلاق والمبادئ الدستورية واللائحية لمجلس الأمة، وأصول العمل البرلماني ضد زميله النائب د.عبدالحميد دشتي شافاه الله.

وقال أن تنبئ الطريجي بإغتيال النائب دشتي عمل تحريضي واضح وسابقة سيئة وبعيدة عن الروح البرلمانية والأخلاق الاسلامية والمبادئ التي جُبل عليها أبناء هذا الوطن، مشدداً أن الطريجي بفعلته هذه يسيء لمجلس الأمة الكويتي وتاريخه الناصع في العمل البرلماني.

وأضاف التميمي أن المترصدين لمجلس الأمة الحالي يبحثون عن مآخذ، وما فعله الطريجي هو أكبر مأخذ على البرلمان الكويتي، وعار سيعاني منه النواب السابقين واللاحقين، لافتا بأنه يجب على النائب الطريجي سحب تصريحاته والأعتذار للمجلس وللشعب الكويتي عما بدر منه تجاه النائب دشتي.

وختم تصريحه موجها كلامه للطريجي: خلافاً لأي أبعاد أخرى قد يعتقدها البعض، أقول لك كفى نفخاً في بوق التحريض، وتخلى عن هذا التوجه وتلك العقلية البوليسية فأنت الان نائب للامة ويجب أن تتطلف بتصريحاتك مع كافة فئات المجتمع الكويتي، فأنت لاتمثل فئة معينة بل أمة كاملة أيها الزميل.