×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 65

مزيد: نواب مطير رفضوا مشاركة أبناء القبيلة في الحكومة

أكد النائب حسين مزيد أنه وبعد طرح فكرة التشاور بين نواب قبيلة مطير وبعد الاتصال بهم مساء أمس الأول وطرح موضوع بحث إمكانية الاتفاق حول توزير احد الكفاءات ومن أصحاب الشهادات العليا من أبناء القبيلة لما للقبيلة من ثقل سياسي وتواجد واضح في قدرتها على طرح أحد مخرجاتها ممن يساهمون في العمل الذي يعود على بلدنا بالمزيد من التقدم حيث وجدت هذه الفكرة رأيا مغايرا من الزملاء الأفاضل من نواب القبيلة ورفضهم مشاركة آيا من أبناء القبيلة في الحكومة المقبلة في موقف متسق مع قناعتهم وهو رأي لا نملك إمامه ألا احترامه.

 

وقال مزيد في تصريح صحافي أن رأي الزملاء النواب كان محل تقدير و ونابع من وجهة نظر تم تقبلها بشكل رحب وديمقراطي مما حداني بسحب هذه الفكرة والتي كنا نطمح أن يتم دعمها لتوزير احد الكفاءات في الحكومة المقبلة بالإضافة إلي دعم الوزير الحالي وزير الشؤون د. محمد العفاسي الذي مثل الكويت سياسيا خير تمثيل موضحا أننا وان كانت لدينا العديد من الملاحظات والانتقادات حول أداء الحكومات السابقة والتي لم تكن كعادتها علي مستوى طموح المواطنين حيث لا يمنع ذلك أن يكون لنا كقبيلة تزخر بالكفاءات التي وان قدمت فإنها ستساهم في خدمة الكويت وتحقيق الطموحات التي نتطلع أليها كمواطنين.

ولفت مزيد إلي انه تواصل مع نواب القبيلة الأربعة وتم الاتصال بهم شخصيا فيما يخص هذه الفكرة والتي لم تجد أي قبول منهم مما سيحرم هذه القبيلة من التمثيل السياسي في السلطة التنفيذية وهو رأي نحترمه ونجله  ونابع من وجهة نظر تم الأخذ بها من قبلنا موضحا أنه خلال المجلس الحالي اتفقنا نحن نواب القبيلة على تأييد كل استجواب تم تقديمه ومن مبدأ حرصي على هذا التواصل تم طرح هذه الفكرة والتي خلصت بعد اتصالي بالزملاء بعدم طرح آيا من الأسماء في التشكيلة القادمة .
 
وأضاف مزيد أن سحب فكره التشاور لا يمنع أحقية دعم الكفاءات في القبيلة في جميع المواقع القيادية في الوزارات كون القبيلة لها الحق في المشاركة أسوة بالكتل السياسية والقبائل الأخرى مبينا أن تبنيه لهذه الفكرة جاء بحسن نية لتمكين أصحاب الشأن من القادرين والكفاءات علي المشاركة الفاعلة في الأداء السياسي سواء على مستوى السلطة التنفيذية أو حتى على مستوى القيادات في جميع المواقع الحكومية .

×