فيصل الشايع

النائب الشايع: تصويت أحمد الفهد بتنفيذية الفيفا جاء مع استمرار ايقاف الكويت

أعرب النائب فيصل الشايع عن اسفه لاستمرار ايقاف الرياضة الكويتية بعد التصويت عليها في الاتحاد الدولي لكرة القدم، مستنكرا في الوقت ذاته مساهمة الأخوان الفهد ومن معهم في هذا الامر.

جاء ذلك ردا على سؤال للنائب الشايع حول الوضع الرياضي في الكويت بعد نتيجة التصويت باستمرار ايقاف الرياضة الكويتية.

وقال الشايع ان من ساهم بإيقاف الكويت رياضيا زورا وبهتانا هم احمد وطلال الفهد ومن معهم  بالكذب والتدليس وهم للأسف من يعتلي المناصب الرياضيه بالكويت وبالخارج باسم الكويت وهم من كان يفترض الدفاع عن بلدهم ولكن للاسف.

واتهم النائب الشايع الاخوان الفهد بالتحريض لاستمرار وقف الرياضية الكويتيه من خلال رسائل موجه من اللجنة الأولمبية الكويتية واتحاد كرة القدم، مدعين فيها ان هناك تدخل حكومي، لافتا الى ان غالبية اعضاء الجمعية العمومية لاتحاد كرة القدم الكويتي اكدوا برسالة للاتحاد الدولي بخلاف ذلك.

واضاف ان تصويت احمد الفهد باللجنة التنفيذية جاء مع استمرار ايقاف الكويت والمحضر موثق ومنشور، فضلا عن تقرير الاتحاد الاسيوي المعد من قبل اللجنة القانونية التي يرأسها طلال الفهد يوصي باستمرار ايقاف الكويت، قائلا هم من اوقفوا الرياضة الكويتية باسم الكويت وبسبب مناصبهم ويدعون بخلاف ذلك والكويت كلها تعلم مواقفهم المخزيه بحق بلدهم.

وطالب الشايع الاندية بمحاسبة ممثلهم بالاتحاد من كان موقفه سلبي بتقديم استقالته على الموقف المخزي للاتحاد، مطالبا الجمعية العمومية بحل الاتحاد وانتخاب مجلس ادارة همه رفع اسم الكويت عاليا، داعيا الحكومة الى محاسبة كل نادي لا يطبق القوانين حتى اذا وصل الى حل الاندية المخالفه وتعين مجالس مؤقتة لحين الدعوة للانتخابات.

وتمنا الشايع طرد كل من عمل ضد بلده وساعد على وقف الرياضة الكويتيه من مناصبهم ومحاسبتهم وفقآ للقانون حتى ترجع الرياضة الكويتيه الى عهدها السابق، مرددا "نريد رجالا يعملون لمصلحة الكويت ورفع راياتها عاليا تفكيرهم بالمصلحة العامة وليس مصالحه الخاصة والمناصب.

 

 

×