النائب عبدالله المعيوف

النائب المعيوف: الوفد الشعبي الرياضي التقى عدة وفود في المكسيك ووعدوا بالتصوت لرفع الايقاف

كشف النائب عبدالله المعيوف ان الوفد الشعبي التقى الثلاثاء الماضي بمجموعة من رؤساء الاتحادات الافريقية وتحدثوا معهم حول ايقاف النشاط الرياضي، حيث قدم الوفد شرح واضح بالمستندات والوثائق التي تبين صحة الموقف الكويتي.

ونقل المعيوف في تصريح له تفهم الافارقة للموقف الكويتي ووعدوا بالتصويت برفع الايقاف عن الرياضة الكويتية، مشيرا الى لقاء اخر اجراه الوفد الشعبي برؤساء الاتحادات الاسيوية وواضح لهم مدى الظلم الواقع على الشباب الرياضي بسبب الايقاف الذي لا يستند الى اي مصوغات قانونيى وليس له علاقى برياضى كرة القدم فنياً.

واضاف الميعوف ان رؤساء الاتحادات اعربوا عن مدي حزنهم الشديد على الرياضة الكويتية التي كانت تتزعم الرياضة الاسيويه خاصة كرة القدم ،وتفهموا ان الايقاف ليس هو الحل لتطوير الرياضة وكرة القدم خاصه ووعدوا بالدفاع عن قضية الكويت العادلة يوم التصويت على قرار الايقاف يوم 13 مايو الجاري.

واكد المعيوف على استمرار الدعم الخليجي والعربي لرفع الايقاف بعد لقاء الاخوة الخليجين والعرب والتحدث معهم وابدوا التزامهم المطلق مع رفع الايقاف، حيث نقل عن المعيوف استغراب كل من التقى بهم الوفد الشعبي من موقف رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم السلبي وعدم دفاعه وحرصه على رفع الايقاف عن بلده مما يثير علامات تعجب واستغراب.

وعلى ضوء نشاط الفريق الشعبي قال المعيوف ان اعضاء الوفد التقوا اكثر من موفد لصحف عالمية اوروبية واسيويه وامريكية وشرحوا لهم اسباب تواجد الوفد الشعبي في المكسيك للدفاع عن الرياضة الكويتية والرياضين وايصال رسالة للعالم ان كره القدم جزء من حياة الشعب الكويتي ولا يمكن حرمانه لاسباب ليست رياضية وليس له ذنب فيها.

وقال المعيوف "لقد اكدنا لهم اننا هنا لنحث اصدقائنا في الفيفا للوقف مع رفع الايقاف واسعاد الشعب والرياضيين الكويتيين، واوضحنا لهم اننا نمثل الرياضيين في الكويت ومن واجبنا ان نساهم بالدعوة لرفع الايقاف.