الغانم متحدثا للصحفيين في مجلس الأمة اليوم

الرئيس الغانم: لن يمنعنا أحد من تطبيق اللائحة وننتظر رأي الخبراء الدستوريين في اجازة دشتي

أوضح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم أن طلب النائب د. عبدالحميد دشتي للخروج وفق المادة 24 من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة في إجازة وليس غياب بعذر، مشيرا الى أنه وعدد من النواب اطلعوا على الطلب المقدم من دشتي.

وقال الغانم في تصريح للصحافيين اليوم عقب الاجتماع الذي جمعه وعدد من النواب لمناقشة طلب النائب عبدالحميد دشتي بطلب اجازة انهم اتفقوا جميعا على طلب رأي الخبراء الدستوريين في أعطاء الرأي في هذا الطلب مكتوبا وسيعلن عنه الاسبوع المقبل.

وبين الغانم ان الموضوع ليس قرار وان هناك من يريد ان يظهر الامر بغير حقيقته، مشيرا الى أن ماحدث في الجلسة الماضية وتحديدا التي قبلها موضوع قبول العذر حيث تقدم دشتي بكتاب واحد غير مدعم باي سند وطلب قبوله بما أن السوابق كانت  كل الاعذار تقبل، مضيفا "نعم وأقول له  كانت في السابق كل الاعذار تقبل ولكن لم يحدث في السابق ان تقدم عشرة نواب بطلب مناقشة العذر وهذا ما حدث في الجلسة  السابقة ولا توجد في اللائحة نص صريح يمنع هؤلاء الأعضاء من تقديم هذا  الطلب ولذلك قبلنا هذا الطلب وتم التصويت عليه لانه كان عذر بالغياب وما هو مقدم الان مختلف تماما"، موضحا ان المقدم الان طلب اجازة طبقا للمادة 24 من اللائحة الداخلية.

واضاف ان النائب دشتي ارفق مع طلب الإجازة تقرير طبي مختوم وحتى لانستعجل في هذا الامر ناقشنا الموضوع مع النواب وطلبنا رأي الخبراء الدستوريين مكتوبا وسيتخذ قرار بعد وصول الرأي، منوها بان الطلب المقدم هو طلب اجازة مرفق به تقارير طبية وليس طلب اجازة مرضية.

وذكر ان طلب الإجازة محدد المدة طبقا للمادة 24 من اللائحة وحتى لاندخل بالتفاصيل طلبنا من الخبراء الدستوريين إعطائنا رأيهم.

وتابع الغانم "بالنهاية  لا النائب عبدالحميد دشتي ولا غيره من النواب سيمنعنا من تطبيق اللائحة فقد أقسمنا على احترام الدستور وقوانين الدولة واللائحة هي قانون وحتى نكون واضحين وصادقين لن نبني قرارنا على أساس ان من تقدم هو عبدالحميد دشتي انما هناك نصوص لائحية للتأكد".

 

×