انس الصالح

الوزير الصالح: من يردد بأن وثيقة الاصلاح "ستطلق يد الحكومة في اصدار التشريعات" لا يعي القانون

نفى نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير المالية ووزير النفط بالوكالة انس الصالح صحة ما تردد حول وثيقة الاصلاح المالي والاقتصادي بأنها "ستطلق يد الحكومة في اصدار التشريعات"، مضيفا ان من يردد هذا القول "لا يعي القانون والدستور واللوائح والأنظمة العامة" حيث صدرت هذه الوثيقة من مجلس الوزراء بجلسته التي عقدت بتاريخ 14 مارس الماضي وتعد خطة تنفيذية لخطة التنمية التي أقرها المجلس.

وأوضح الصالح خلال جلسة مجلس الامة العادية اليوم الثلاثاء ان القانون رقم 37 لسنة 2010 في شأن تنظيم برامج وعمليات التخصيص حظر في مادته الرابعة تخصيص بعض القطاعات "وتشمل إنتاج النفط والغاز الطبيعي ومصافي النفط ومرفقي التعليم والصحة" بينما سمح باطلاق يد الحكومية في تخصيص غير هذه القطاعات المحظورة مبينا ان الجهاز الاعلى للتخصيص يعمل وفق المسموح له في هذا القانون.

وأكد عدم صحة التفسيرات القائلة إن برنامج التخصيص الوارد في الوثيقة ينقل ما في يد الحكومة الى يد مالك آخر في حين ان ما تحدثت عنه الوثيقة يتعلق ببرنامج الشراكة وقانون التخصيص من خلال تأسيس شركات مساهمة يساهم فيها المواطنون ويكونون شركاء هذه في المشاريع.

وقال ان الوثيقة لم تتضمن خصخصة مرفقي التعليم والصحة إنما تطرقت الى تخصيص الإدارة في المدارس والمستشفيات الحكومية وليس نقل ملكية تلك المرافق الى جهات اخرى.

ومن جهة اخرى تقدم الوزير الصالح الى المملكة العربية السعودية بالتهاني على اطلاقها يوم أمس مشروع (رؤية المملكة 2030) والتي تمثل أهداف المملكة في التنمية والاقتصاد للاعوام ال15 المقبلة.

 

×